نظم معهد البحرين للؤلؤ والأحجار الكريمة دانات في إطار علاقات التعاون بين مملكة البحرين وجمهورية روسيا الاتحادية، ندوة بعنوان "تاريخ اللؤلؤ في البحرين وروسيا" " في معرض سانت بطرسبرغ الدولي للمجوهرات الذي أقيم في سانت بطرسبرغ بروسيا مؤخرا.

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة دانات، كينيث سكارت، قائلاً إن "مشاركة "دانات "في معرض JUNWEX في سانت بطرسبرغ هو حدث مهم وعلامة فارقة بالنسبة لمعهد دانات، لدوره المهم في مجال فحص اللؤلؤ والأحجار الكريمة وما حققه في أقل من عامين، حيث يعد دانات ضمن المشاريع المهمة التي يأتي تنفيذها في إطار السعي المتواصل لتنفيذ رؤية البحرين الاقتصادية 2030، والحفاظ على سمعة البحرين وعراقتها التاريخية كمركز مهم للؤلؤ الطبيعي، لافتا أنه في ظل الاهتمام المتواصل فإن معهد دانات يحرص أن يكون حاضرا في مثل هذه الندوات التي يتم إقامتها حول تاريخ اللؤلؤ، وتعزيز تنافسية المملكة ومركزها في مجال اللؤلؤ الطبيعي.

وخلال الندوة تحدث مدير تطوير الأعمال في دانات، علي الديلمي، عن أهمية تراث اللؤلؤ البحريني، باعتباره جزءا من التراث البحريني، مستعرضا الإجراءات التي اتخذتها مملكة البحرين لحماية تراث اللؤلؤ الطبيعي.

وتعتبر المملكة البلد الوحيد في العالم الذي يحظر فيه تداول اللآلئ المستزرعة قانونًا، كما تحدث الديلمي عن أهمية اللؤلؤ المستخرج من المياه العذبة في التاريخ الروسي ومقارنة العناصر الكيميائية بين لؤلؤ المياه العذبة بروسيا ولؤلؤ المياه المالحة الموجودة في منطقة الخليج العربي.

وتم التطرق في الندوة لأول نظام على الإطلاق لتصنيف اللؤلؤ الطبيعي يتم تنفيذه من قبل دانات، بالإضافة إلى ذلك تم الإعلان عن الحلقة النقاشية المتخصصة في اللؤلؤ والتي ستعقد في البحرين تزامناً مع مؤتمر CIBJO المزمع إقامته في مملكة البحرين خلال العام الجاري، كما تم عرض تقارير دانات للمصادقة العلمية بالإضافة إلى أنواع مختلفة من التقارير التي تصدر من دانات للؤلؤ والأحجار الكريمة والمجوهرات.

كما علَّق الديلمي، مدير تطوير الأعمال في دانات: "إن دعوة معهد دانات للمشاركة في هذا المعرض الدولي يعكس سمعة مملكة البحرين ودلالة على ما حققته "دانات" ليصبح واحدا من أهم المختبرات الرائدة فحص اللؤلؤ والأحجار الكريمة والتعليم، وهذا بالتأكيد يضع معيارًا للإنجازات القادمة في 2019 ".