دبي - (العربية نت): تستضيف وارسو، الأربعاء، مؤتمراً حول الشرق الأوسط دعت إليه واشنطن. وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إنه "يهدف أساساً لمواجهة إرهاب إيران".

وعلى عكس ما كان يطرح، قال مصدر في البيت الأبيض، إن "مؤتمر وارسو لن يركز بشكل أساسي على عملية السلام".

لكنه، حسب المصدر ذاته، سيتناول مختلف التحديات الإقليمية بهدف تقوية التحالفات والشراكات الإقليمية.

ولدى إعلانه انقعاد المؤتمر أوائل يناير، سلط بومبيو الأضواء على "النفوذ الإيراني المزعزع للاستقرار" في المنطقة.

وقبيل المؤتمر، جددت السعودية تأكيد "وقوفها الدائم" مع دولة فلسطينية "مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية"، يطالب بها الفلسطينيون.

ويجري الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، منذ الاثنين، زيارة رسمية للسعودية تستمر ليومين.

وترفض السلطة الفلسطينية، إجراء محادثات مع واشنطن ما لم تتّخذ الإدارة الأمريكية موقفاً أكثر اعتدالاً في النزاع بين الفلسطينيين والاسرائيليين.