اضطرت طائرة أمريكية إلى القيام بهبوط اضطراري جراء مطبات هوائية عنيفة أسفرت عن إصابة 3 أشخاص بجروح، يوم الأربعاء.

وبحسب صحيفة "صن" البريطانية، فإن المطبات الهوائية القوية في الرحلة "5763" أدت إلى تطاير المأكولات والمشروبات من العربة التي تقدم الخدمات للركاب.

وأظهرت صور شاركها ركاب على موقع تويتر، عربة المأكولات وقد مالت على مقاعد الركاب فيما تناثرت مكوناتها في الطائرة وسط هلع الجميع إلى جانب الأمتعة.

وكانت الطائرة في طريقها من مدينة سياتل في ولاية واشنطن الأمريكية إلى سانتا آنا في كاليفورنيا، لكن الطاقم اضطر إلى القيام بهبوط اضطراري في ولاية نيفادا.

وكانت الطائرة تقل 59 راكباً إلى جانب أربعة من أفراد الطاقم، وتمت عملية الهبوط الاضطراري بنجاح في زهاء الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي (9 بتوقيت غرينتش)

وذكر متحدث باسم مطار رينو تاهو الأمريكي، إن الجرحى الثلاثة تم نقلهم إلى المستشفى لأجل تلقي العلاج، وذكر المصدر أن أحد أفراد الطاقم أصيب بدوره خلال الرحلة.

تحدث المطبات الهوائية بشكل مفاجئ من جراء حدوث تغير في الموجات الهوائية، وتعود أسبابها لعدد من العوامل الطبيعية، وثمة مطبات أخرى تسمى بالحرارية، وتحدث بسبب سخونة الهواء، التي تنشأ في الغالب عن السحب الركامية والعواصف الرعدية.

وتتسبب الطائرات بدورها بالمطبات الهوائية، فحين تمر واحدة منها في الهواء تخلف ريحاً وراءها، ولذلك قد تتأثر الطائرة بمسار الطائرة التي سبقتها.

ولهذا السبب تحديداً، تتفادى طائرات الركاب أن تسلك المسار، الذي أخذته سابقاتها، حتى وإن لم تكن المطبات الهوائية قد سببت أي تحطم لطائرة خلال الأعوام الأربعين الماضية.

وزادت المطبات الهوائية في الرحلات الجوية منذ عام 1958 بين 40 و90%، في أجواء أوروبا وشمال القارة الأمريكية، وتعزو عدد من الدراسات الأمر إلى تغير المناخ.