موسكو- رهف جاموس

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، أن "روسيا تتطلع إلى حوار موضوعي وصريح مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول آفاق حل الصراعات أثناء زيارته لموسكو"، فيما أشار مصدر في الخارجية الروسية في تصريحات لـ "الوطن"، إلى أن "التواجد الإيراني في سوريا سيتم بحثه خلال هذه الزيارة".

وخلال مؤتمر "الشرق الأوسط: مرحلة جديدة، مشاكل قديمة؟"، الذي ينظمه نادي الحوار الدولي "فالداي"، قال بوغدانوف "الخميس، سيكون رئيس الوزراء الإسرائيلي في موسكو، وسنجري معه حواراً موضوعياً، وجاداً للغاية، حول آفاق وإمكانات تسريع جميع العمليات، لكي يتم تحقيق سلام شامل في الشرق الأوسط".

ويعتزم نتنياهو التوجه إلى موسكو الخميس في زيارة رسمية برفقة ضابطان كبيران من الجيش الإسرائيلي، ما يرجح أن يكون ملف التواجد الإيراني في سوريا على طاولة البحث، حيث اكد مصدر مطلع في الخارجية الروسية لصحيفة "الوطن" أن "التواجد الإيراني في سوريا سيكون على رأس القائمة في مجموع الملفات التي سيبحثها نتنياهو في موسكو وأن ضباطاً على مستوى رفيع سيرافقون نتنياهو في هذه الزيارة".

في سياق متصل، ذكرت القناة الحادية عشرة في التلفزيون الإسرائيلي، أن "إسرائيل غير راضية عن استمرار إيران بالعمل داخل مناطق في سوريا" مشيرة إلى أن "روسيا تعهدت لإسرائيل بأن تخلو سوريا من أي تواجد إيراني".

وشهدت العلاقات الروسية الإسرائيلية توتراً غير مسبوق عقب إسقاط طائرة روسية في 17 سبتمبر 2018، على متنها 14 عسكرياً إثر قصف إسرائيلي بواسطة طائرات "إف 16" استهدف مناطق في شمال غرب سوريا.

وحملت روسيا، إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة بعد اتخاذ مقاتلة إسرائيلية الطائرة الروسية غطاء لها من صاروخ دفاعي جوي سوري، بحسب الرواية الروسية، لكن إسرائيل نفت صحة هذه التقارير، وحملت سوريا المسؤولية.