نظم الاتحاد البحريني لرفع الأثقال الدوره السابعة للياقة البدنية في 15 و 16 نوفمبر الجاري ضمن برنامج الدورات التسع لتأهيل مدربين معتمدين من الاتحاد الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية.

وتقدم الدورات المعتمدة من 198 دولة من قبل أكاديمية الاتحاد الدولي لبناء الأجسام واللياقة البدنية الإقليمية بالمنطقة مجاناً للمواطنيين البحرينيين بدعم من تمكين.

وعقدت الدورة الرابعة بمشاركة 76 مشاركاً ومشاركة، حيث جاءت هذه المبادره تنفيذاً لتوصيات لجنة اشتراطات ممارسة الرياضة في الأماكن المفتوحة والمغلقة والتي تتضمن الأندية الصحية وغيره والتي وجه بها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب الرياضه رئيس اللجنه الأولمبية البحرينية، حرصاً من سموه على ضمان سلامة ممارسة الرياضة ضمن أطر سليمة وآمنة.

ومن أهم توصيات اللجنة المعنية، أن يتم التدريب الرياضي من قبل مدربين مؤهلين ومعتمدين لضمان سلامة ممارسة سليمة وآمنة للرياضة للمتدربين على أيديهم.

وعليه بادر الاتحاد البحريني لرفع الأثقال مباشرة، على تنظيم تلك الدورات تنفيذاً لتوصيات اللجنة كما يتم العمل على حصر جميع الأندية الصحية للتأكد من مؤهلات مدربيها وفتح الباب للمدربين المواطنيين للحصول على دورات تأهيلية مجانية تخولهم من ممارسة ذلك العمل بمؤهل علمي معتمد، كما تساهم تلك الدورات في نشر الوعي الرياضي الثقافي والإسهام في رفعه بجانب فتح أبواب عمل وظيفية لمن سيتمون تلك الدورات.

ونظراً للإقبال المنقطع النظير، تواجد طاقم الأكاديمية كاملاً يترأسه عبدالكريم سعيد رئيس مجلس إدارة الأكاديمية لتلبية كافة إحتياجات الدارسين. وحاضر في الدورة المحاضر الدولي د.عمرو خليل، حيث عقدت الدورة بنجاح فائق بمشاركة واسعة وتفاعل كبير.

ويأتي عقد الدورة دعماً وتماشياً مع سياسات وتطلعات اللجنة الأولمبية البحرينية في تأهيل مدربين معتمدين للرياضة عامة ورياضة بناء الأجسام واللياقة البدنية خاصه وتوفير الفرصة لصقل قدرات ومهارات الراغبين في التحصيل العلمي الرياضي الذي يأهلهم لخدمة الرياضة بالمملكة وضمان سلامة ممارسة الرياضة عامة وبالأخص مزاولة الرياضة في الأماكن المغلقة "الأندية الصحية" ومزاولة التدريب على أسس علمية صحيحة.

وشملت الدورة جوانب أكاديمية عقدت بفندق كي وجوانب عملية اقيمت بنادي المنامة، وتم توزيع شهادات المستوى السادس الماضية على جميع الدارسين الذين اجتازوا الامتحان، وحصل الدارسين أيضاً على البطاقة الذهبية بعد اجتيازهم المستوى السابع.

وتأتي تلك الخطوات، لدعم استراتيجية اللجنة الأولمبية وروئ وتطلعات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بممارسة الرياضة في اطر صحيحة وسليمة وآمنة، ويتم الدعم من قبل تمكين إسهاماً في صقل وتطوير الكوادر البحرينية الشابة، ويحصل الدارسين على شهادات معتمدة من قبل الاتحاد الدولي ومعترف بها من قبل 198 دولة من مختلف أنحاء العالم من سلسلة تلك الدورات.

وأقيمت الدورة تحت إشراف أكاديمية اللجنة الأولمبية البحرينية وإدارة الاتحاد البحريني لرفع الأثقال ودعم من تمكين، وهي مدعومة لجميع الدارسين البحرينيين ومفتوحة لجميع الجنسيات برسوم الاتحاد الدولي.