أكد الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية محمد القائد، حرص الهيئة على تنفيذ المبادرات المساهمة في تشجيع زيادة الرقعة الخضراء بالمملكة.

وأثنى، على جهود القائمين على المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي واستمرارية تنظيم معرض البحرين الدولي للحدائق 2019 المقام برعاية كريمة من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ودعم صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي.

وأشار القائد، إلى أن المعرض بات يشكل بما يقدمه من مشاريع وتقنيات متطورة ملتقىً سنوياً لكافة المهتمين بالشأن الزراعي والمائي وشئون الحدائق، ومقصد مهم للزوار والضيوف الهواة ومحبي الزراعة من داخل المملكة وخارجها، وما ذلك إلا مؤشر على النجاح في تحقيقه للأهداف الاستراتيجية والغايات السامية للارتقاء بالقطاع الزراعي وتعزيز انتاجيته وتحقيق الاستدامة البيئية مع فتح الباب واسعاً أمام الاستثمار وخلق فرص عمل جديدة.

جاء ذلك على غرار مشاركة الهيئة في معرض البحرين الدولي للحدائق 2019 المقام خلال الفترة من 21 إلى 24 فبراير الجاري، بمركز البحرين الدولي للمؤتمرات والمعارض، والذي تفضل خلال حفل افتتاحه الرسمي سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء وقف عيسى بن سلمان التعليمي الخيري بتدشين "مشروع خرائط التربة"، و"تقرير رصد التقدم المحرز نحو تنفيذ غايات ومؤشرات الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة في مملكة البحرين" التابعين للهيئة.

وقال، إن المعرض هذا العام تبنى شعار "الزراعة كتخصص واعد لمهنة المستقبل"، وهو ما يتماشى مع التوجه الحكومي بالاهتمام بالزراعة كخيار يلبي الطلب المتزايد على الاستثمار في هذا القطاع عبر تنفيذ الممارسات الزراعية المستدامة من قبل الأفراد والمؤسسات.

وأكد في هذا الصدد على دعم الهيئة للسياسات والمبادرات الحكومية من خلال تنفيذها لمجموعة من المشاريع والأنظمة المساهمة بتشجيع زيادة الرقعة الخضراء، وتعزيز الاهتمام بالقطاع الزراعي بالمملكة، وهو ما تجسد من خلال توفير أكثر من 370 خدمة حكومية إلكترونيا وتخصيص قنوات إلكترونية متنوعة لإنجاز المعاملات الحكومية بكل يسر وسهولة.

كما قدم الشكر والتقدير لجميع القائمين على تنظيم وإعداد المعرض، في مقدمتهم الشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة الأمين العام للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، منوهاً بجهود القائمين البارزة على انجاح المعرض.

يذكر أن هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية قامت بتطوير (مشروع خرائط التربة)، و(تقرير رصد التقدم المحرز نحو تنفيذ غايات ومؤشرات الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة في مملكة البحرين) من خلال كوادرها الوطنية التي قامت بالإعداد والتنفيذ بمشاركة عدد من الوزارات والأجهزة الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص ومنظمات الأمم المتحدة، وأسهمت بتوفير الإحصائيات والأرقام والبيانات الداعمة لتنفيذ المشاريع.

وتستعرض الهيئة في ركنها الخاص بالمعرض (مشروع خرائط التربة) لمملكة البحرين والهادف لجمع وتحليل ونشر البيانات الجغرافية الخاصة بالتربة في المملكة وتوفير الخرائط الجغرافية حالياً ومستقبلاً التفصيلية، عن طريق تحليل الصور الفضائية بالاعتماد على تقنيات الاستشعار عن بُعد وبالاستعانة بالمسوحات الميدانية، ومقارنة النتائج مخبريا على أرض الواقع، إلى جانب خدمته للقطاع الزراعي منها تحديد المناطق الصالحة للزراعة، فضلاً عن مساهمته في مجال البناء بما يضمن إقامة أعمال إنشائية آمنة ومستقرة.

ومن منطلق إيمانها بأهمية الدور المحوري الذي تلعبه المياه وخدمات الصرف الصحي ضمن خطط التنمية الشاملة، تستعرض الهيئة خلال جناحها أيضاً أهمية إصدار (تقرير رصد التقدم المحرز نحو تنفيذ غايات ومؤشرات الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة) في مملكة البحرين والذي يُعد الإصدار الأول من نوعه على مستوى المنطقة ويأتي في إطار الالتزام الكامل من مملكة البحرين بالأجندة والتوجهات الدولية للتنمية المستدامة 2030 وربطها ببرامج عمل الحكومة.