دبي - (رويترز) - جمعت شركة ممتلكات البحرين القابضة، 600 مليون دولار من إصدار للصكوك هذا الأسبوع وتمكنت من تقليص العائد بواقع 60 نقطة أساس أثناء تسويق الصفقة، في علامة على تجدد اهتمام المستثمرين بأدوات الدين في البحرين، بعدما تلقت البحرين دعماً من دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي.

وأصدرت ممتلكات، المملوكة بالكامل للحكومة البحرينية، الأربعاء صكوكا قيمتها 600 مليون دولار بعائد 5.625%. وفي البداية جرى تسويق الصكوك، التي تلقت أوامر اكتتاب بنحو 4 مليارات دولار، عند عائد يبلغ حوالي 6.25 في المئة.

وقال مديرو صناديق إن التسعير النهائي نتج جزئيا عن طلب ضخم على الأسواق الناشئة بشكل عام.

وحينما طرقت الهيئة الوطنية للنفط والغاز أبواب السوق في نوفمبر الماضي، في وقت هبطت أسعار النفط وزادت التقلبات في الأسواق الناشئة، تمكنت من تقليص التسعير لشريحة سندات لأجل سبع سنوات بمقدار 25 نقطة أساس.

وجاء إصدار ممتلكات وسط تحسن الأوضاع في السوق. وأعقب أيضا إدراج الدين السيادي وشبه السيادي البحريني في مؤشرات السندات الحكومية للأسواق الناشئة لدى جيه.بي مورجان، والذي بدأ في نهاية يناير.