القاهرة - عصام بدوي

‏ قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس المقاومة الإيرانية ‏المعارض، شاهين قبادي، إنَّ "مظاهرة أفراد الجالية أمام مؤتمر ميونخ ‏للأمن، رسالة للقائمين على المؤتمر بأنَّ وزير الخارجية ‏الإيراني محمد جواد ظريف، لا يُمثل الشعب الايراني، بل يُمثل النظام الإيراني، الذي قام بإعدام ‏‏120 ألفا من أبناء الشعب الإيراني".‏

وأضاف قبادي، خلال لقائه على قناة "الغد" الإخبارية، التى تبث من ‏القاهرة، مع الإعلامية منى بلهيم، أنَّ "النظام الإيراني يُمثل الإرهاب، ‏ويعد مصدرًا للفوضى والمشاكل في المنطقة".

وأوضح قيادي، أنَّ "هذه المظاهرة جاءت من أجل عدم السماح لجواد ‏ظريف، للمشاركة في مُؤتمر ميونخ للأمن، لأنّه ‏لا يُمثل أي شخص باستثناء نظام الملالي، الذي يُسبب الكثير من المشاكل ‏والأزمات حتى الآن".‏

بدوره، قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس المقاومة الإيرانية ‏المعارض، موسى إفشار، إنَّ "تَظاهر أفراد الجالية وأنصار المقاومة ‏الإيرانية أمام مقر انعقاد مؤتمر ميونخ للأمن، يأتي لمطالبة القائمين على ‏المؤتمر بطرد الإرهابي، وزير خارجية النظام الايراني محمد جواد ظريف، الذي يَتنكر بصفة وزير ‏خارجية إيران"، مضيفا أن "الشعب الإيراني لا يَعتبر أي شَرعية لهذا النظام ‏الذي يُمثله جواد ظريف".‏ وأضاف إفشار، خلال لقائه على قناة الغد الإخبارية، التى تبث من ‏القاهرة، أنَّ "النظام الإيراني هو مصدر الإرهاب ومصدر زعزعة الأمن ‏في المنطقة، لذلك الإيرانيون يُطالبون بطرد عملاء النظام الإيراني من ‏مؤتمر ميونخ للأمن."

وتظاهر الآلاف قرب مقر انعقاد مؤتمر ميونخ للأمن، مُطالبين بوضع حد ‏للنزاعات، وتخصيص الميزانيات للتنمية ورفاهية الشعوب، بدلا من ‏سباق التسليح.‏

ونظمت المعارضة الإيرانية مظاهرة في مدينة ميونخ رفضا لحضور وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لمؤتمر ميونيخ ‏للأمن. ودعت المعارضة الإيرانية أنصارها للاحتشاد في ميونخ، احتجاجا ‏على حضور وزير الخارجية الإيراني للمؤتمر، ‏وإدانة النظام الإيراني، بسبب جرائمه داخل إيران ونشاطاته الإرهابية ‏في عموم العالم.‏