اجتمع وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس اللجنة الوطنية للطفولة، جميل بن محمد علي حميدان، مع مدير المكتب الدولي للتعليم التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في اليونسكو، مانتيستس ماروبنج، وذلك على هامش المؤتمر الدولي الثاني للرعاية والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بمدينة فكتوريا بجمهورية السيشل المنعقد خلال الفترة من 21-23 فبراير الجاري، حيث تم استعراض الإنجازات التي حققتها مملكة البحرين في مجالات التنمية والحماية والرعاية مما جعلها في مصاف الدول المتقدمة في مجال حقوق الطفل، وذلك بشهادة دولية من لجنة حقوق الطفل اثناء استعراض التقرير الدوري لمملكة البحرين بجنيف.

وخلال اللقاء تم الترحيب بالتعاون مع كل الخبرات الدولية التي تعزز التنمية المستدامة في مملكة البحرين والتي من ضمنها التعاون المشترك في مجالات تنمية وبناء قاعدة المعلومات للطفولة المبكرة، وفِي هذا الإطار فقد أبدت مديرة المكتب الدولي للتربية الرغبة في تعزيز التعاون مع البحرين، وفتح آفاق جديدة لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة في هذا المجال الحيوي، وذلك ضمن مهام عملها خلال الفترة القادمة في سبيل تحقيق الأهداف المتعلقة بالطفولة المبكرة ضمن أهداف التنمية المستدامة 2030 التي اعتمدتها الأمم المتحدة.

وأشادت ماروبنج بالمكانة الدولية التي اكتسبتها المملكة وتجربتها المتميزة والرائدة بين دول المنطقة في مجال حقوق الانسان وصون حقوقه وحمايته وفق أنظمة وتشريعات متقدمة، معربة عن تطلعها لتعزيز التعاون والتنسيق في مختلف المجالات الإنسانية المتعلقة بالطفولة في إطار أهداف الامم المتحدة ومنظمة اليونسكو.

يذكر أن المؤتمر ينظم من قبل معهد تنمية الطفولة المبكرة التابع لجمهورية سيشل والمكتب الدولي للتعليم (IBE) التابع لليونسكو، وذلك بمشاركة أكثر من 250 مختصاً من عدد من الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة، إضافة إلى عدد من الخبراء في مجال رعاية الطفولة والمنظمات المختصة، حيث تتناول الدورة الحالية للمؤتمر المبادرات الدولية في الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة، بالإضافة إلى استعراض الخبرات والممارسات في هذا المجال من قبل البلدان المشاركة.

ويؤكد المؤتمر على أهمية إدارة قواعد البيانات الإلكترونية بهدف تعزيز السياسات والبرامج في مجال تنمية الطفولة المبكرة. وسوف يتم التركيز من قبل المتحدثين على التحديات والصعوبات التي تواجه دول العالم في مجال تنمية الطفولة، فضلاً عن السياسات المقترحة لحلها على مستوى التشريعات والتمويل وأطر الحماية الصحية والاجتماعية.

وقد حضر الاجتماع كل من الوكيل المساعد لتنمية المجتمع، خالد عبدالرحمن إسحاق الكوهجي، ممثلاً عن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والوكيل المساعد للتعليم الخاص والمستمر جعفر علي الشيخ، ممثلاً عن وزارة التربية والتعليم، والوكيل المساعد للمستشفيات الدكتور محمد أمين العوضي، ممثلاً عن وزارة الصحة.