كشفت اللجنة المنظمة" لمؤتمر ومعرض آفاق الاستثمارات الطبية والسياحة العلاجية في مملكة البحرين" عن انطلاق المؤتمر في نسخته الأولى تحت رعاية معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة بتنظيم من شركة الطريق الذكي للاستشارات بالتعاون مع دار ارتقاء للمعارض والاستشارات وذلك في شهر يونيو من العام الجاري 2019م، بمشاركة المجلس الأعلى للصحة ووزارة الصحة والهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية والمستشفيات والعيادات وشركات التأمين والسفر وكافة المعنيين بالقطاع الصحي في مملكة البحرين.

وأعربت نائب رئيس اللجنة المنظمة دانة الريّس عن شكرها وتقديرها لرئيس المجلس الأعلى للصحة على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر والمعرض، والذي يهدف إلى تحفيز القطاع الخاص للاستثمار في قطاع الرعاية الصحية وتشجيع السياحة العلاجية لتصبح مملكة البحرين وجهة متميزة للباحثين عن العلاج بجودة متميزة.

وأشارت الريّس إلى أنه يأتي بالتوازي مع التطوير الشامل وغير المسبوق للنظام الصحي مع إطلاق الخطة الوطنية للصحة وبرنامج الضمان الصحي، ومبادرات تعزيز استدامة الخدمات الصحية وتعزيز الأنظمة الرقابية والإشرافية لقطاع الرعاية الصحية، وكذا مراجعة وتحديث القوانين المتعلقة بترخيص المهنيين العاملين في مجال الرعاية الصحية، وتحفيز استثمار القطاع الخاص، هذا فضلاً عن تنظيم عملية الترخيص لمؤسسات الرعاية الصحية والمراكز الصيدلية وتعزيز الصناعة الدوائية.

وسيشمل المؤتمر عدداً من المحاور الرئيسية، ومن أبرزها: دور الهيئات الصحية الرسمية في تحفيز الاستثمارات الصحية، وسبل تحويل مملكة البحرين إلى وجهة للسياحة العلاجية، وكذا تعزيز تنافسية القطاع الصحي الخاص وأثرها في دعم السياحة العلاجية، إلى جانب تسليط الضوء على التشريعات المنظمة للاستثمارات الصحية، وإبراز الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع الصحي، وكذلك أهمية برنامج الضمان الصحي في تعزيز الاستثمارات الصحية، وسبل تذليل العقبات وتسهيل الإجراءات أمام المستثمرين في القطاع الصحي، إلى جانب تعزيز ريادة الأعمال في القطاع الصحي، وتعزيز دور الاستثمارات الصحية في توفير الفرص الوظيفية لخريجي القطاع الصحي، هذا فضلاً عن دور وسائل الإعلام المتعددة في الترويج للسياحة العلاجية في مملكة البحرين.