تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لوضع حلول عاجلة لتخفيف الازدحامات وزيادة انسيابية الحركة المرورية على شبكة الطرق الرئيسية في المملكة، صرح وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبد الله خلف بأن الوزارة قد انتهت من أعمال تطوير شارع 41 من شارع الشيخ سلمان إلى طريق 4013 في المنطقة التعليمية بمدينة عيسى.

وأشار الوزير إلى أن هذه المشاريع تأتي في إطار السعي لتنفيذ أهداف رؤية البحرين الاقتصادية 2030 من خلال توسعة شبكة الطرق في البحرين بما يحقق البنية التحتية ذات المعايير العالمية التي تنشدها المملكة لمواصلة تعزيز مزايا البيئة الاستثمارية، وبالتالي المساهمة في دفع عجلة التقدم الاقتصادي للمملكة.

واكد الوزير أن هذا الإجراء التحسيني سيسهل من الحركة المرورية الداخلة والخارجة من المنطقة التعليمية باتجاه شارع الشيخ سلمان، حيث يشتمل المشروع على إعادة إنشاء الشارع وتحويله إلى شارع مزدوج ذو مسارين في كل اتجاه يحمل الحركة المرورية على شارع الشيخ سلمان وصولاً الى الطريق 4013 بطول كيلومتر واحد، وتوفير جزيرة وسطى وأرصفة للمشاة، وإنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار، وتحسين مستوى الإنارة، ووضع العلامات والاشارات المرورية اللازمة لتحقيق السلامة المرورية، إلى جانب وضع قنوات أرضية لاستخدامها من قبل الخدمات لتجنب قطع الأسفلت مستقبلاً. كما تم فتح تقاطع للدوران العكسي فقط عند تقاطع شارع 41 مع شارع الشيخ سلمان بالقرب من جامعة البحرين ليسهل من انسيابية الحركة المرورية والعودة إلى شارع 41.

ويبلغ عدد المركبات المستخدمة للشارع يومياً نحو 10 آلاف مركبة في الاتجاهين بمعدل 2000 مركبة في الساعة أوقات الذروة، حيث سيضاعف المشروع من الطاقة الاستيعابية للشارع ويزيد من انسيابية الحركة المرورية على الشارع بنحو 70%.

ويعتبر هذا المشروع جزءاً من خطة شاملة لتطوير طرق المنطقة التعليمية التي تم البدء فيها مطلع العام الماضي في الحزمة التحسينية الأولى، حيث تم البدء بتغيير اتجاهات المرور وتوسعة الطريق الذي يمر بين وزارة التربية والتعليم ووزارة شؤون الإعلام وتبع ذلك فتح منفذ جديد للمنطقة التعليمية من جهة شارع الشيخ سلمان ضمن مشاريع الحلول العاجلة من الحزمة الأولى، ويعتبر هذا المشروع استكمالا لهذه الخطة التطويرية.

وذكر الوزير أن أهمية هذا المشروع الحيوي تكمن في تسهيل الحركة المرورية في المنطقة التعليمية التي تعاني من ازدحامات مرورية خانقة في فترات الذروة، وربطه للحركة المرورية القادمة من وإلى جامعة البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) ومعهد البحرين للتدريب والمدارس الخاصة وتقنين عملية الدخول من البوابات الرئيسية المطلة على وزارة شؤون الإعلام، كما يربط الحركة المرورية لشارع 16 ديسمبر بشارع الشيخ سلمان عبر توسعة الشارع لطريق مزدوج لمسارين وتحسين التقاطعات الرئيسية عليه وتوسعة الدوارات الموجودة عليه.

وتأتي هذه المشروعات كجزءٍ من خطة أشمل وأضخم لمشاريع شبكة الطرق الاستراتيجية الكبرى التي أطلقتها الوزارة مطلع العام الماضي بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي ممولة من برنامج التنمية الخليجي، ويُتوقع أن تحدث هذه المشروعات نقلة نوعية في شبكة طرق البحرين لاستيعاب التوسع العمراني والسكاني، وكذلك الزيادة المضطردة.