أماني الأنصاري

أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل حميدان أنه لا توجد حلول سحرية لتوظيف العاطلين عن العمل، مبيناً أن السلاح الأساسي لمحاربتها تأهيل الخريجين للإنخراط في سوق العمل، وتحقيق أكبر نسبة بحرنة.

وأضاف في تصريح - على هامش افتتاح فعاليات يوم المهن التاسع، الأربعاء، والذي تنظمة الجامعة الأهلية سنويا، أن نسبة البطالة المعلنه تبلغ 4.3%، مبيناً أن هدف الوزارة تقليص هذه النسبة من خلال معارض التوظيف التي ترعاها "العمل".

وعبر الوزير، عن أمله بأن تعود مثل هذه المعارض، على الخريجين الجدد من كافة الجامعات وخصوصا الجامعة الأهلية، وكذلك على أصحاب العمل والإدارات والمنشآت والشركات التي تعمل على تضييق الفجوه في موائمة الاحتياجات بين مخرجات الجامعات واحتياجات سوق العمل.

ولفت وزير العمل، إلى أن "مثل هذه المعارض المتخصصة وبهذا الكم من الحضور يؤكد النجاح الكبير لفعاليات يوم المهن، مبدياً تفاؤله بأن تعود مثل تلك المبادرات بالفائدة على الجامعات وأصحاب العمل، معتبراً أن دمج المواطنين في الوظائف المناسبة مسؤولية وثقافة وقيم مجتمعية يتعاون الجميع على تحقيقها.

وأشار حميدان، إلى أن الوزارة وضعت نسبة البطالة المعلنة، كهدف لتحفيز الجميع على العمل وإطلاق مبادرات مستمرة للحيلولة دون ارتفاعها، مؤكداً أن جميع الشركات والعمال والموظفين والخريجين يتعاونون لكي تكون برامجنا فعالة وقادرة على دمج الشباب في سوق العمل، وهو هدف جماعي وطنى يحرص الجميع على تحقيقه.

فيما قال الرئيس المؤسس للجامعة الأهلية، رئيس مجلس الأمناء د. عبدالله الحواج، إن أكثر من 60% من خريجي الجامعة يحصلون على وظيفة، نتيجة للفعاليات التي تنظمها الجامعة، مبيناً أن غالبية الطلبة تدربوا في تلك الشركات المشاركة في "يوم المهن".

وأضاف "بلا شك تهتم الجامعة بشكل كبير بأن يجد الخريجين الوظائف المناسبة.. فعندما ننظم يوم المهن وتشارك فيه أكثر من 60 شركة بعضها تقدم الوظائف والبعض الآخر التدريب".

وأوضح الحواج، أن الهدف الأساسي لهذا المعرض هو التواصل الدائم بين الجامعة ومؤسسات المجتمع، لإيجاد وظائف مناسبة للخريجين بصفة عامة وخريجي الجامعة بصفة خاصة.