أعلن الاتحاد البحريني للترايثلون دعم ترشح عضو مجلس إدارته وأمين السر مي الحاجي لعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية كعضو مكمل للفترة المتبقية 2019-2020.

ويأتي هذا الترشيح نظرًا لما تتمتع به مي الحاجي من مؤهلات علمية وأكاديمية، وخبرة وكفاءة عملية، كونها حاصلة على ماجستير في نظم الاتصالات ومعالجة الإشارات من جامعة بريستول في المملكة المتحدة، وبكالوريوس في الهندسة الإلكترونية من جامعة البحرين، وشهادة مدرب معتمد من الاتحاد الدولي للترايثلون (ITU).

وتعمل مي الحاجي أخصائية تسويق في شركة زين البحرين للاتصالات، كما تشغل منصب أمين السر بالاتحاد البحريني للترايثلون منذ 2013، ومن خلال تبوئها لهذا المنصب عملت بفاعلية ضمن فريق استضافة البطولات العالمية في مملكة البحرين، وعلى رأسها بطولة الرجل الحديدي التي ساهمت في توسيع القاعدة الرياضية في المملكة، وفتحت آفاقًا جديدة للاستثمار الرياضي، وأخذت بيد الرياضيين نحو الارتقاء إلى منصات التتويج العالمية.

وإلى جانب ما تتمتع به من مؤهلات أكاديمية وخبرات عملية، فإن الحاجي حققت العديد من الإنجازات الرياضية على الصعيد الشخصي، وذلك من خلال مشاركتها في 7 بطولات للرجل الحديدي، حيث حققت لقب بطلة الخليج في سباق الرجل الحديدي ثلاث مرات أعوام 2014، 2015، و2019، كما حققت المركز الثاني في ذات البطولة مرتين في عامي 2017، و2018م، بالإضافة إلى كونها لاعبة منتخب البحرين للتنس خلال الفترة 1993 إلى 2002، وقد مثلت المملكة خير تمثيل في سباقات الترايثلون والمارثون الدولية.

ونظرًا لهذا المشوار الحافل بالعطاء والإنجازات، فإن مجلس إدارة الاتحاد البحريني للترايثلون يعتز بدعم الحاجي لعضوية مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، متمنيا لها التوفيق لمواصلة مشوارها في خدمة الرياضة البحرينية.