تدخل مملكة البحرين التاريخ باستضافتها لأول سباق دولي ليلي في نصف الماراثون مساء الجمعة والذي يقام تحت رعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وذلك بمسار خاص في منطقة الزلاق بتنظيم من الاتحاد البحريني لألعاب القوى وشركة "طموح".

وسيتنافس ٨٠٠ عداء على كلا من لقبي سباق نصف الماراثون الدولي الذي تبلغ مسافته ٢١.١ كيلومتر وسباق ٦ كيلومترات لكلا الجنسين، وستكون نقطة البداية والنهاية للسباق من منتجع سوفوتيل الزلاق وسيطل المسار على ساحل بلاج الجزائر وحلبة البحرين الدولية للفورمولا1 والعديد من المعالم السياحية والمناطق المحيطة بالمسار.

وستبدأ الفعاليات بإقامة سباق نصف ماراثون السيدات والرجال الثامنة، كما أن سباقي الرجال والسيدات لمسافة ٦ كيلومترات سينطلق بنفس التوقيت.

وسيكون بانتظار أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في سباق نصف الماراثون الدولي الليلي جوائز مالية قيمة حيث سيحصل البطل في سباقي الرجال والسيدات على ١٠٠ ألف دولار، والثاني ٢٥ ألف دولار والثالث ١٥ ألف دولار والرابع ١٠ آلاف دولار والخامس ٨ آلاف دولار، والسادس ٧ آلاف دولار، والسابع ٥ آلاف دولار، والثامن ٤ آلاف دولار، والتاسع ٣ آلاف دولار، والعاشر الفي دولار، فيما ستخصص جوائز عبارة عن ميداليات لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في سباقي الرجال والسيدات لمسافة ٦ كيلومترات، كما سيحصل كل عداء أنهى السباق في السباقات الأربعة على ميدالية تذكارية.

ويشارك في سباق البحرين لنصف الماراثون الدولي نخبة من أبرز العدائين المعروفين وأصحاب الأرقام القياسية على مستوى العالم وهو ما يعطي سباق البحرين أهمية كبيرة وزخماً تنافسياً كبيراً في مقدمة المشاركين والمسجلين رسمياً العداء الكيني إبراهام كيبتوم صاحب الرقم القياسي العالمي في نصف الماراثون "58:18 دقيقة" بعدما أنهى سباق فالنسيا في أقل من ساعة، بالإضافة إلى العداءة الأثيوبية نسنت غوديتا بطلة العالم في نصف الماراثون 2018 وصاحبة الرقم العالمي على مستوى السيدات "1:06:11 ساعة"، إلى جانب العداء جمال يمر صاحب ثالث أحسن نتيجة عالمية والعديد من العدائين العالميين من البحرين ومختلف الدول العالم الأخرى الذين سيتنافسون على المراكز الثلاثة الأولى.

وكشف عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، أمين السر المساعد بالاتحاد البحريني لألعاب القوى، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية المهندس بدر ناصر محمد عن مشاركة ٨٠٠ عداء وعداءة في سباق البحرين نصف الماراثون الدولي الليلي وسباقي ٦ كيلومترات للرجال والسيدات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته اللجنة المنظمة للسباق الخميس بفندق جولدن توليب البحرين بحضور المدير الفني طاهر ريغي وبحضور ستة من أبرز العدائين والعداءات وهم البحرينيان الحسن شاني، أيونيس جومبا، الاثيوبية ، سينبري تيفيري ونواطنتها نسنت غوديتا، والكيني إبراهام كيلتون، والأثيوبي جمال بمر وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية في البحرين وذلك بإدارة المذيع والمعلق ديفيد بلومر.

ورحب ناصر بالحضور معرباً عن سعادته الكبيرة بالمشاركين متمنياً لهم جميعا التوفيق والنجاح والاستمتاع بتجربة رائعة في سباق فريد من نوعه يقام ليلاً، كما رحب ريغي هو الآخر بالعدائين وتمنى لهم تجربة متميزة لخوض أول سباق نصف ماراثون ليلي مبديا سعادته بتواجدهم على أرض المملكة.

ومن جانبهم عبر العدائون عن سعادتهم بالمشاركة في سباق البحرين والتعرف على حضارة المملكة مؤكدين جاهزيتهم لخوض السباق على ضوء التحضيرات والتدريبات التي قاموا بها خلال الفترة الماضية معربين عن حماستهم للمشاركة في السباق الليلي لأنه سيمثل بالنسبة لهم تجربة مثيرة.

وقال العداء الكيني إبراهام كيبتون حامل الرقم القياسي العالمي إنه سبق وأن خاض سباقات ليلية ولكنها المرة الأولى في البحرين له، أما العداءة الأثيوبية نسنت غوديتا بطلة العالم في النسخة الماضية بفالنسيا ٢٠١٨ فقد أكدت جاهزيتها وحماسها لتسجيل رقم جديد.

وبدورهما عبر كلا من البحرينيين الحسن شاني وإيونيس جومبا عن استعدادهما للسباق وتمنياتهما بأن يسهم عامل الأرض في قدرتهما على تحقيق نتائج طيبة.

وبعد نهاية السباق تم التقاط صور جماعية للعدائية المشاركين مع اللجنة المنظمة وسط تفاؤل كبير من الجميع بتحقيق أفضل النتائج.

انعقاد الاجتماع الفني بحضور العدائين

عقد الخميس، بفندق الجولدن توليب الاجتماع الفني لسباق نصف الماراثون الدولي الليلي وسباقي ٦ كيلومترات للرجال والسيدات بحضور عضو مجلس ادارة اللجنة الأولمبية أمين السر المساعد بالاتحاد البحريني لألعاب القوى المهندس بدر ناصر محمد والمدير الفني طاهر ريغي وبحضور كافة العدائين المشاركين.

وتم خلال الاجتماع استعرض كافة النواحي الفنية والقواعد المرتبطة بمسار السباق وأرقام العدائين وقيمة الجوائز وطريقة وأماكن تتويج الأبطال وأماكن التوقفات لشرب المياه بالإضافة إلى كافة إجراءات الأمن والسلامة وطرق الاستعلام والمكان الخاص بإجراء اللقاءات الإعلامية.

كما تم استعراض كافة الجوانب الفنية والتحكيمية وما يتعلق بنقطة الانطلاق والنهاية وكل ما يتعلق بمسار سباق نصف الماراثون البالغ ٢١.١ كيلومتر وسط تفاعل كبير من قبل العدائين والعداءات الذين وجهوا العديد من الأسئلة المرتبطة بالمشاركة وتمت الإجابة عليهم بكل شفافية ووضوح.

وعبر المشاركون عن تقديرهم للجهود الكبيرة التي تقوم بها البحرين في سبيل استضافة الحدث الدولي والذي أتاح لهم الفرصة لخوض السباق الأول من نوعه في المنطقة مشيدين بجودة التنظيم والخدمات المقدمة لهم على مستوى المواصلات والإقامة والتغذية وكافة التجهيزات الأخرى التي من شأنها أن تهيئ الأجواء لإقامة سباق ناجح من كافة النواحي.

السباق يعيد إلى الأذهان الإنجاز العالمي في 2018

يعيد سباق البحرين نصف الماراثون الدولي الذاكرة إلى الإنجاز الذي حققته ألعاب القوى في في بطولة العالم لنصف الماراثون والتي أقيمت العام الماضي بمدينة فالنسيا الإسبانية ليرتفع علم المملكة عالياً من بين أكثر من 300 دولة مشاركة في إنجاز تاريخي هو الأول من نوعه لرياضة "أم الألعاب" البحرينية.

منتخبنا حصد 3 ميداليات ملونة في البطولة العالمية، حيث حقق العداء ابراهام شيروبن المركز الثاني والميدالية الفضية على مستوى فردي الرجال بعدما قطع مسافة السباق بزمن 1:00:22 ساعة ليؤكد حضوره القوي من جديد وينصب نفسه كأحد عمالقة سباق نصف الماراثون على مستوى العالم.

واستطاع منتخب الرجال المكون من العداء "إبراهام شيروبن" و"ألبرت روب" "وأويكي أيالو" والحسن العباسي من تحقيق المركز الثالث والميدالية البرونزية على مستوى الفرق للرجال بزمن 3:02:52 ساعة،

كما تمكن منتخب السيدات المكون من كلا من دليلة عبدالقادر وروز شيملو من تحقيق المركز الثالث والميدالية البرونزية بزمن 3:23:39 ساعة.

وبذلك فإن مملكة البحرين حققت المركز الثالث في الترتيب العام بجدول الميداليات بحصولها على ثلاث ميداليات إحداها فضية وبرونزيتين، وتربعت أثيوبيا على عرش الصدارة بحصولها على المركز الأول اثر نيلها 3 ميداليات ذهبية، فيما جاءت كينيا في المركز الثاني بحصولها على 5 ميداليات من بينها ذهبية و3فضيات وبرونزية، فيما جاءت أريتريا في المركز الرابع بحصولها على ميداليتين إحداها فضية والأخرى برونزية.

تطبيق فحص المنشطات في السباق

أقامت اللجنة المنظمة للسباق ندوة عامة عن مكافحة المنشطات صباح أمس بفندق جولدن توليب البحرين حاضر فيها رئيس لجنة مكافحة المنشطات باللجنة الأولمبية البحرينية الدكتو حسين الحداد وأخصائية مكافحة المنشطات زينب أنور.

وتناولت الدورة أضرار المنشطات وتعريف العدائين بالمواد المحظورة وأحدث المواد الجديدة التي أعلنت عنها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (الوادا) لتجنبها وإحاطة المشاركين بالاستثناءات الطبية وطرق سحب العينات.

وسيتم خلال السباق الكشف عن المنشطات وذلك ترسيخاً لمبدأ النزاهة وتطبيق كافة المعايير الدولية في هذا النوع من السباقات للحد من هذه الآفة وآثارها السلبية على مستخدميها، كما تأتي تلك الندوة في إطار الجهود التي تبذلها اللجنة الأولمبية البحرينية والاتحاد البحريني لألعاب القوى لمحاربة ظاهرة تعاطي المنشطأت لتحقيق مبدأ التنافس الرياضي الشريف بين جميع الرياضيين.