محمد عباس

انتشرت بعض الصور في حسابات رسمية لمنتسبين لإدارة نادي المنامة للمدرب الإسباني بيب الذي سبق له قيادة الفريق الأول لكرة السلة في النادي لتحقيق بطولة الدوري كما قاده في البطولة الخليجية إلا أنه أخفق معه في تحقيق اللقب.

ويبدو أن نادي المنامة أعاد التفكير أو التفاوض مع المدرب الإسباني الذي سبق أن قدم للمحرق بعد خسارته مسابقة كأس خليفة بن سلمان لكرة السلة ليقوده للفوز ببطولة الدوري على حساب المحرق مقدما أدائا دفاعيا قويا مع الفريق وهو ما يحتاجه المنامة ربما في الفترة المقبلة.

إخفاق المدرب الإسباني بيب مع المنامة في البطولة الخليجية دفع الإدارة إلى التخلي عن خدماته وايكال المهمة لمساعد المدرب عقيل ميلاد الذي قاد الفريق للسيطرة على كرة السلة المحلية الموسم الماضي وللمركز الثاني خليجيا.

وأمام الضغوط الذي تتعرض لها إدارة نادي المنامة بعد الإخفاق في الوصول لنهائي الدوري للمرة الأولى منذ سنوات عديدة إلى جانب خسارة البطولة بعد 6 بطولات دوري متتالية فإن الإدارة باتت ربما تفكر في الخيارات البديلة التي قد تدفع مجددا المدرب الوطني عقيل ميلاد إلى منصب مساعد المدرب.

المدرب الإسباني بيب عمل أولا مع سلة نادي المحرق ونجح في إعطاء شكل فني مميز للفريق وأخرج الكثير من الأسماء الشابة غير أنه لم يستمر طويلا في ظل اعتماده على التغييرات المستمرة في داخل الملعب وفي جميع الأوقات والدفاع الضاغط في كل الملعب وهو ما لم تحبذه إدارة المنامة لتبادر إلى إقالته.

الإسباني بيب تعاقد معه بعد ذلك فريق المنامة كمدرب طوارئ وقاده للفوز ببطولة الدوري غير أن إخفاقه في البطولة الخليجية دفع الإدارة إلى الاستغناء عنه خصوصا وأنه وصف بالعنيد والذي يصر على أرائه بكثر التبديل وهو ما أدى لتحميله مسئولية خسارة الخليجية.

المدرب بيب قد يكون على أعتاب العودة للمنامة في هذه الفترة إذا ما صدقت الشائعات عن قرب عودته، غير أنها عودة قد تكون مختلفة عن السابق.