أشاد وزير شؤون الشباب والرياضة أيمن المؤيد، بحضور حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، لفعاليات الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019 الامر الذي يؤكد اهتمام جلالته الكبير بنجاح الفعاليات التي تقام على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والاهتمام الكبير من جلالته بالارتقاء برياضات ذوي العزيمة والهمم وتوفير الدعم الكامل لهم لنثر إبداعاتهم وقصصهم في المجال الرياضي .

وقال وزير شؤون الشباب والرياضة، "يمثل حضور حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، لفعاليات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية دعما لمسيرة ذوي الهمم والعزيمة والاحتفاء بقدرات وانجازات الابطال من ذوي العزيمة بالإضافة الى دعم جلالته لترسيخ الرؤية القائمة على أهمية دعم ونجاح المبادرات الموجهة لذوي الهمم وتسليط الضوء على قدراتهم ومهاراتهم في مختلف المجالات بما فيها الجانب الرياضي الذي يحظى بتغطية إعلامية واسعة".

وبين المؤيد أن رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتشريفه لحفل الافتتاح يمثل خطوة كبيرة ورائدة على المستوى الإقليمي والعالمي ويتناسب مع توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في نجاح الحدث الرياضي والإنساني الأكبر والأكثر تضمنًا في العالم، والرامي الى ضرورة اندماج "أصحاب الهمم" في الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية المختلفة ودعمهم بكل قوة من أجل مواصلة مسيرتهم الرياضية فشكرا لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على رعايته واهتمامه بفئة ذوي العزيمة والهمم.

وأشاد بحفل افتتاح فعاليات الأولمبياد الخاص بالتنظيم الرائع، حيث قال، "كان حفل الافتتاح بمثابة لوحة فنية عظيمة تجسد من خلالها الدعم الكبير لذوي العزيمة واشراكهم في تصميم وإعداد وتنظيم حفل الافتتاح والعروض التي تضمنه الأمر الذي شكل مبادرة بارعة وحديثة على المستوى العالمي بالإضافة الى مشاركة نجوم كبار على المستوى العالمي تضامنا مع الأولمبياد الخاص ودعم المشاركين باعتبارهم يمثلون إلهاما كبيرا للعالم".

وأضاف المؤيد: "تشهد الأولمبياد الخاص تواجد منتخب البحرين والذي نأمل أن يكون حضوره قويا من خلال تحقيق الإنجازات والنتائج المتميزة التي تثبت تطور الرياضة البحرينية والأمل والإيمان كبير جدا بقدرات أبطالنا من ذوي العزيمة على صعود منصة التتويج ونشيد في ذات الوقت بالجهود الطيبة التي بذلها رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص البحريني،الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة، ورئيس مجلس إدارة اللجنة البارالمبية البحرينية، الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة، من أجل تهيئة الأجواء المثالية أمام منتخب البحرين للحضور القوي في البطولة ورفع اسم البحرين عاليا في المحفل الكبير".

وبين وزير شؤون الشباب والرياضة، "إن البحرين مهتمة تماما بنجاح دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة في تنظيم الاولمبياد الخاص لذا حرصت أن تكون جزء من ذلك من خلال ابتعاث وفد بحريني من المتطوعين للمشاركة مع أقرانهم من دولة الإمارات في تنظيم الحدث الرياضي الكبير".

من جانبه، قال مستشار الرئاسة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رئيس الأولمبياد الخاص البحريني، الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة، أن تشريف حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى لحفل افتتاح الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص بأبوظبي هو بمثابة رسالة تشجيع وتطمين لجميع ذوي الإعاقة في مملكة البحرين بأن بلادهم قيادة وشعبا تحتضنهم وتؤمن بقدرتهم على تحقيق المستحيل.

وأضاف أن جلالة الملك هو الأب للجميع، وقد حرص ويحرص جلالته على تكريم هذه الفئة من أبنائنا من خلال سؤاله الدائم عنهم وعطفه عليهم وتوجيهاته السديدة بتوفير كل ما في شأنه تمكينهم ودمجهم في المجتمع ليكونوا منتجين فاعلين، بل إن لهم من الصفات الحميدة ما يتعظ به الأسوياء ويبهرون.

كما أثنى دعيج بن خليفة على دور سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية في تمكين ذوي الإعاقة، وإن حضور سموه لافتتاح دورة أبوظبي يعد مساندة لذوي العزيمة الذين يحبهم سموه ويسأل عنهم ويسعد بتواجدهم حوله في المحافل الرياضية.

وتابع، "لقد أبهرتنا أبوظبي بافتتاح كبير قلما يشهد له نظير، وتنظيم رائع محكم من كل الجوانب، وهو ما لمسته من خلال زيارتي لمواقع الألعاب لتشجيع لاعبينا، وليس هذا بغريب عندما يكون راعي البطولة هو سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجميع أبناء زايد حوله يساندون جهوده في إنجاح هذا المحفل الإنساني الهام".

بدوره أعرب رئيس الاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة، نائب رئيس الأولمبياد الخاص البحريني، الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة، عن كامل تقديره للقيادتين الإماراتية والبحرينية للدعم اللامحدود لذوي الهمم وهو ما ينعكس على المجتمع ككل تعزيزا لمفاهيم القبول والتسامح والاندماج والعطاء.

وقال إن العالم بأسره سيشهد المزيد من الدمج وإيجاد الفرص لذوي العزيمة والذين يسطرون الأمثلة الناصعة للقدرات البشرية، ورغم التحديات التي يواجهونها فإنهم يتخطونها بالعزيمة والإصرار وتحدي النفس متى ما سنحت لهم الفرصة ليكونوا متميزين وملهمين للغير.

وحرص فريق البحرين التطوعي الذي تم ابتعاثه الى أبوظبي بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة على الحضور الايجابي في تنظيم فعاليات الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019 والمشاركة كع اقرانهم المتطوعين في تحقيق أقصى درجات التنظيم الاداري والفني لفعاليات الحدث العالمي الرياضي الإنساني الكبير .

وكان فريق البحرين التطوعي توزع على اللجان العاملة في الاولمبياد العالمي وتمكن من المشاركة الفاعلة في التنظيم الأمر الذي ساهم في عكس الصورة الطيبة والإيجابية عن الشباب البحريني المحب للعمل التطوعي والمشاركة في انجاح الاحداث الرياضية التي تقام على أراضي الدول الشقيقة .

وشارك وفد مملكة البحرين للاولمبياد الخاص في حفل افتتاح فعاليات الاولمبياد الخاص للالعاب العالمية حيث دخل وفد البحرين رافعا اعلام البحرين ووسط ترحيب حار ومتميز من قبل الجماهير التي حضرت حفل الافتتاح.

وتوافدت بعثات 200 دولة مشاركة وتضم أكثر من 7500 رياضي، إلى أرضية الملعب، على إيقاع نغمات المنسق الموسيقي العالمي بول لوكنفور، وجاءت البداية مع أثينا بوصفها مهد الألعاب الأولمبية، وبدأت البعثات في الدخول تباعاً، وسط ترحيب حاشد من الجماهير وفرحة كبيرة من الرياضيين الذين بادلوا الجماهير التحية.

أول الغيث فضة

وحقق فريق البوتشي أولى ميداليات البحرين بحصوله على فضية الجماعي فريق البوتشي تحت قيادة الكابتن منى أحمد والكابتن حسن جواد. فقد فاز الفريق المكون من ٤ لاعبين وهم أحمد حميد الشيخ، وعهود دويشان، وياسمين فكري، وعون جمعة على فريق الولايات المتحدة الامريكية خلال منافستين، وخسر أمام ليبيا في مثلهما.

والسبت تقام مسابقات الفردي ذكور والأحد مسابقات الفردي أناث، تليها بالايام التالية مسابقات الزوجي للفئتين.

وفاز لاعب الريشة الطائرة محمود حسين واللاعبة فاطمة حسين في أولى مبارياتهما على المستوى الفردي بقيادة المدرب علي عباس. وانتهت نتيجة محمود بالفوز بشوطين مقابل لا شيء، وكذلك النتيجة بالنسبة لفاطمة. وتبقت لكل منهما 3 مباريات على المستوى الفردي تلعب على مدى خمسة أيام، وتتخللهما مباريات الزوجي المختلط.

وبالنسبة لفريق تنس الطاولة تحت قيادة الكابتن عبدالله العالي فقد فازت اللاعبة جواهر طلال على لاعبة الفريق العراقي بنتيجة ثلاثة أشواط مقابل صفر، وخسر اللاعب علي ميرزا أمام اللاعب الألماني بالنتيجة ذاتها. وتتبقى مباراتين لكل لاعب على المستوى الفردي وتحسم نتائجهما غدا، بينما يلعبان مباريات الزوجي المختلط خلال الأيام المقبلة.

تفاؤل بتحقيق الإنجاز

وأعرب مدرب الريشة الطائرة الكابتن علي عباس عن تفاؤله بتحقيق فريقه مراكز متقدمة في البطولة خصوصا بعد فوز لاعبيه بأولى مبارياتهما على المستوى الفردي.

وأكد أن أداءهما جاء كالمتوقع حيث كانت بدايتهما موفقة وتمتعا بالتركيز العالي، مشيدا بدعم القيادة والمسؤولين الرياضيين للاعبينا الأبطال ذوي العزيمة.

وقال لاعب الريشة الطائرة محمود حسين إن فوزه بالمباراة الأولى على المستوى الفردي يعكس نتيجة شهور طويلة من التدريبات وإن التوفيق من الله رب العالمين، آملا مواصلة المشوار بنجاح حتى يكسب الذهب.

أما اللاعبة فاطمة حسين التي كسبت المباراة الأولى فقالت أن فرحتها لا تسعها خصوصا أنها تطمح لتحقيق الميدالية الذهبية، حيث يعقد الجمهور عليها آمالا عريضة في مشاركتها الثانية، مشيدة بالدعم الرسمي والشعبي لفئة ذوي الهمم والذين يتمتعون بالإرادة وتحدي الصعوبات.

وحرص عدد من مشاهير الفن على زيارة الوفد البحريني لتقديم الدعم والمساندة، حيث تواجدت الفنانة البحرينية هيفاء حسين وزوجها الفنان الإماراتي محمود غلوم وشاهدا عددا من مباريات الفريق، كذلك تواجدت الفنانة البحرينية الشابة حلا ترك التي رافقت الوفد خلال تتويج فريق البوتشي بالفضية وزارت الوفد في مكان إقامته.

أما في منافسات ألعاب القوى والفروسية والبولينج والشراع والدراجات الهوائية فقد واصلت أغلبها مسابقات التصنيف على أن تبدأ المنافسات السبت، وتمت إقامة بعض المنافسات الرسمية في وقت متأخر من الجمعة.