تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى فشمل برعايته الكريمة الجمعة سباق الخيل الذي أقيم على كأس جلالة الملك المفدى على مضمار نادي راشد للفروسية وسباق الخيل، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

فلدى وصول موكب جلالة الملك المفدى إلى نادي راشد للفروسية وسباق الخيل، يرافقه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، كان في الاستقبال سمو الشيخ عبد الله بن عيسى آل خليفة رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل، وسمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل، وكبار المسؤولين بالنادي.

وحضر السباق سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، وفوزية بنت عبد الله زينل رئيس مجلس النواب، وعلي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، وعدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة كبار المسؤولين والوزراء، وأعضاء السلك الدبلوماسي، وجمهور غفير من محبي رياضة الفروسية.

وفي ختام السباق تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى بتسليم الكؤوس إلى الفائزين حيث قدم جلالته كأس الميثاق إلى سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة، وكأس جلالة الملك للجياد العربية إلى المالك الفائز حمد المريسي، ثم قدم جلالة الملك المفدى كأس الملك لجياد النتاج المحلي إلى سمو الشيخ محمد بن عبدالله بن عيسى آل خليفة، ثم قدم جلالته كأس الملك للجياد المستوردة إلى سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة، كما قدم جلالة الملك المفدى كأس بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتمرنين إلى المضمر الفائز يوسف البوعينين، فيما تسلم سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة كأس شركة تترسل.

"راستنغ العاديات" وأغلى الانتصارات

وكان مهرجان الخيل الكبير في حجم الحدث من حيث الحضور الرسمي والجماهيري الكبير والذي تفاعل مع المنافسات المثيرة التي شهدتها أشواط السباق المثير وتفوقت خلالها الجياد المرشحة من خلال تحقيق الانتصارات في أغلب أشواط السباق، وكان إسطبل العاديات ريسنغ الذي تعود ملكيته لسمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة أسعد الإسطبلات في السباق الكبير بتحقيقه 3 انتصارات وأقواها كأس الملك للجياد المستوردة. وأجتذب الشوط السادس والأخير الذي أقيم على كأس جلالة الملك لجياد الدرجة الأولى "مستورد" لمسافة 2400 متر والجائزة 20000 دينار، الأنظار بمشاركة نخبة الجياد الأبطال، وشهد سيطرة جياد إسطبل العاديات على الصدارة بتحقيقها المركزين الأول والثاني حيث قلب الحصان "راستنغ" لإسطبل العاديات ريسنغ وبقيادة الفارس العالمي الإيطالي فرانكي ديتوري التوقعات وأنتزع الكأس الغالية من أمام الجياد المرشحة القوية ليسجل أسمه للمرة الأولى في القائمة الذهبية لكأس الملك ويحافظ على الكأس في خزائن إسطبل العاديات للموسم الثاني على التوالي .

وقد تمكن الحصان "راستنغ" من تأكيد حضوره القوي في المضمار وكان في الموعد في مشاركته الثالثة في السباقات البحرينية ولعب الفارس فرانكي ديتوري دوراً في قيادته إلى الفوز الغالي عبر أنطلاقته القوية نحو الصدارة في آخر 400 متر والتي خطف فيها المقدمة لينطلق بثبات نحو النهاية وسط منافسة من الحصان الآخر لنفس الإسطبل المرشح الأول وحامل اللقب "شوغن" الذي دخل في الأمتار الأخيرة وحل ثانياً بفارق رقبة، فيما جاء منافسيهما الحصانين لإسطبل فيكتوريوس "فيل دو سول – يوجينيو" في المركزين الثالث والرابع.

"مليار" بطل لا يقهر

وأثبت الحصان "مليار" ملك سمو الشيخ محمد بن عبدالله بن عيسى آل خليفة وبقيادة الفارس أندرو أيليوت إنه بطل لا يقهر ويساوي وزنه مليار عندما كرر تفوقه من جديد بفوزه بكأس الملك لجياد الدرجة الأولى "نتاج محلي" لمسافة 2400 متر والجائزة 20000 دينار وذلك للموسم الثالث على التوالي ليحافظ على اللقب في خزائن إسطبلات المزدهر للموسم السادس على التوالي ليثبت "مليار" أنه حصان بطل لا يقهر واستطاع أن يفرض تفوقه في المضمار على رغم المنافسة القوية التي واجهها من جياد إسطبل فيكتوريوس وأستطاع تحقيق الكأس بعدما سار بخطة موفقة في المركز الثاني منذ البداية وظل متأهباً للانطلاق نحو المقدمة بعد خط المستقيم ليحلق نحو الفوز الغالي على رغم المحاولات المتأخرة لمنافسه المرشح الثاني "نيوز بريكر" الذي حل ثانياً.

"الجلابي" يحتفظ بالكأس الغالي

وتمكن الحصان "الجلابي 1544" ملك حمد المريسي وبقيادة الفارس البحريني عبدالله فيصل من المحافظة على لقبه بطلاً لكأس الملك للجياد العربية "الواهو" لمسافة 1600 متر والجائزة 7000 دينار وذلك للموسم الثاني على التوالي بعدما تمكن فيصل من قيادة الحصان بكفاءة واقتدار نحو الفوز خصوصاً في آخر 600 متر والتي شق طريقه نحو المقدمة ويحسم الفوز لصالحه بفارق طولين عن الحصان المرشح "كحيلان عافص 1675"

"ثور كهيل ستار" يحتكر كأس الميثاق

واستطاع الحصان البطل "ثور كهيل ستار" لإسطبل العاديات وبقيادة الفارس العالمي فرانكي ديتوري من تأكيد تفوقه وأثبت مجدداً إنه من الأبطال التي لا تقهر في المضمار بفوزه مجدداً بكأس الميثاق للموسم الثالث على التوالي بعدما تفوق على منافسيه بفارق طولين ونصف عن الحصان الثاني "أوستين باورز" لإسطبل رمضان وبقيادة رورت تارت .وسجل إسطبل العاديات ريسنغ فوزه الثالث في السباق الكبير من خلال الحصان "دارك باور" وبقيادة الفارس المتمرن عدنان جعفر الذي حقق الفوز بكأس شركة تترسل المخصص لجياد الدرجة الأولى "مستورد" لمسافة 1000 متر مستقيم للفرسان المتمرنين وذلك بعدما فرض تفوقه على مجريات الشوط خصوصاً في آخر 600 متر عندما حلق وحيداً في المقدمة دون منافس وحقق الفوز بفارق 3 أطوال عن الحصان الآخر لنفس الإسطبل "إيفرغيت" ."الصقلاوية" تكسب كأس "إفهرا"

وأقيم الشوط الرابع على بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للفرسان المتمرنين "إفهرا" للجياد العربية وبمشاركة فرسان من مختلف دول العالم ، وشهد منافسة مفتوحة تبادلت خلالها الجياد التقدم حتى استطاعت الفرس "الصقلاوية 1733" بقيادة الفارس العماني قيس البوسعيدي وبإشراف المضمر البحريني يوسف البوعينين من الفوز بالكأس.