واشنطن - نشأت الإمام

قدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعازيه إلى شعب نيوزيلندا الجمعة، بعد ساعات من مذبحة إطلاق النار على مسجدين في كرايستشيرش.

وقال ترامب من خلال تغريدة في موقع "تويتر"، "أحر تعازيّ وأطيب تمنياتي لشعب نيوزيلندا بعد المذبحة المروعة في المساجد. لقد مات 50 من الأبرياء بلا معنى، وأصيب الكثيرون بجروح خطيرة، الولايات المتحدة تقف إلى جانب نيوزيلندا في شيء يمكننا القيام به".

وغرد ترامب مباشرة بعد ظهور تقارير عن إطلاق النار على رابط "بريتبارت"، الذي كان ينشر تغطية مباشرة حول الهجمات، لكنه قام فيما بعد بحذف التغريدة.

ووقع الهجوم الإرهابي يوم الجمعة في وقت الصلاة داخل مسجدين، وبلغ عدد القتلى 50 شخصًا فيما أسماه رئيس الوزراء النيوزلندي جاسيندا أرديرن "عمل عنف استثنائي وغير مسبوق". واتُهم رجل يبلغ من العمر 28 عامًا بالقتل، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة السبت. كما تم القبض على ثلاثة أشخاص آخرين.

وقال أردين إنه "أحد أحلك أيام نيوزيلندا، لقد ارتفع مستوى تهديد الأمن القومي في نيوزيلندا إلى مستوى مرتفع".

وأصدرت الناطقة الرسمية للبيت الأبيض سارة ساندرز بيانًا أدان العملية الإرهابية، وجاء فيه، "تدين الولايات المتحدة بشدة الهجوم في كرايستشيرش، أفكارنا وصلواتنا مع الضحايا وعائلاتهم. نحن متضامنون مع شعب نيوزيلندا وحكومتهم ضد هذا الفعل البغيض من الكراهية ".