أعلن بيت التمويل الكويتي - البحرين، أحد البنوك الإسلامية الرائدة في البحرين ومساهم رئيس في تطوير القطاع المالي الإسلامي بالمملكة، عن تحديث تطبيق "بيتك جزيل" الإلكتروني، أول منصة رقمية "Fintech" من نوعها لفتح الحسابات المصرفية، حيث أصبح بإمكان مواطني دول مجلس التعاون الخليجي المقيمين في الخليج فتح حسابات مصرفية في البحرين عن بعد وخلال دقائق معدودة فقط ودون عناء السفر.

ويسمح التحديث الجديد للعملاء الخليجيين بإجراء المعاملات المصرفية والحصول على الخدمات المالية داخل البحرين بالإضافة لسهولة استخدام وإدارة حساب التوفير الخاص بالعميل وإمكانية فتح حسابات الوكالة الاستثمارية وإصدار البطاقات الائتمانية وغيرها من الخدمات المصرفية.

كما توفر هذه المنصة الإلكترونية ميزة التعرف على العميل إلكترونياً، عن طريق التحقق من صحة معلوماته وذلك عند إجراء خدمة الاتصال عن بُعد "Video Conferencing" دون الحاجة لزيارة فرع البنك.

وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي – البحرين، عبدالحكيم الخياط: "أصبحنا أول من يتيح إمكانية فتح حساب مصرفي لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي عبر منصتنا المصرفية الرقمية دون زيارة الفرع".

وأضاف "توفير أحدث تقنيات الـ Fintech تساهم في تقديم خدمات مالية مميزة وميسرة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي مما يسهم في زيادة التكامل الخليجي، ومما يؤكد على التزاماتنا تجاه عملائنا باستمرارية التطوير في منصة بيتك جزيل لتقديم خدمات فريدة ومفهوم جديد للخدمات المصرفية مبني على فكرة الصيرفة المجتمعية المستدامة".

وقدم الخياط، شكره إلى مصرف البحرين المركزي ومجلس التنمية الاقتصادية لجعل البحرين مركزاً اقليمياً لصناعة الـ Fintech، وكذلك على عمل مصرف البحرين المركزي الجاد معنا لتمكيننا من فتح مثل هذه الحسابات لعملائنا خليجياً.

وأكد أنهم، لم يألو جهداً في متابعة هذا الأمر ومشاركتنا العمل للتأكد من وجود جميع الآليات اللازمة للحفاظ على سلامة الإجراءات والسياسات والتطبيقات المتعلقة بمكافحة الجرائم الاقتصادية وفي ذات الوقت توفير خدمة متميزه تتناسب مع متطلبات المرحلة.

من جانبه، قال رئيس المجموعة المصرفية لبيت التمويل الكويتي–البحرين خالد رفيع: "نحن فخورون جدًا بهذا التحديث الجديد لتطبيق "بيتك جزيل للصيرفة" الإلكتروني. ومنذ إطلاق التطبيق العام الماضي، عملنا بجد لتحسين مميزات وخدمات المنصة، وذلك إلتزامًا منا بتقديم تجربة مصرفية رقمية شاملة لعملائنا".

في حين قال نائب رئيس المجموعة المصرفية للأفراد عبداللطيف الزياني: "أهم محاور التطوير هو الاهتمام بتحسين كيفية استخدام التطبيق من قبل العميل، وعليه قمنا بتحديث عملية فتح الحساب لتكون أكثر سلاسة".

وتابع "أضفنا إمكانية فتح حسابات الوكالة الاستثمارية لفترات تتراوح من شهر إلى 5 سنوات بسهولة تامة وبشكل مباشر. وفيما يخص بطاقات الائتمان، بإمكان العملاء إصدار بطاقاتهم مباشرة من المنصة واختيار الحد الائتماني المناسب لهم بالإضافة الى إدارة خصائص بطاقاتهم. وسوف نستمر في تقديم كل ما هو جديد لتيسير التجربة المصرفية مع بيت التمويل الكويتي– البحرين".