موزة فريد

كشف محافظ مصرف البحرين المركزي رشيد المعراج، أن "المصرف المركزي" يعتزم إصدار تشريع جديد ينظم قطاع التكنلوجيا المالية "الفينتك" في البحرين خلال أسبوع.

وأضاف في تصريحات للصحافيين - أن التشريع يهدف إلى إيجاد البيئة التشريعية المناسبة لتكنولوجيا الخدمات المالية وتطبيق المعايير المتعلقة بحماية معلومات العملاء.

وفيما يتعلق بالموزانة العامة للبحرين 2019-2020 أكد محافظ المركزي، أن الموازنة ما زالت لدى مجلس النواب حيث تحتاج إلى دستورين لإقرارها، ومن خلالها سيتم معرفة ماهي المتطلبات التمويلية.

وذكر المعراج، أن كافة السندات وأذونات الخزانة التي يصدرها مصرف البحرين المركزي نيابة عن الحكومة، يتم إدراجها في سوق البحرين للأوراق المالية، مؤكداً أن البحرين تسلمت أول دفعات الدعم الخليجي خلال العام الماضي.

وعلى هامش فعالية قرع الجرس للمساواة بين الجنسين في بورصة البحرين تزامناً مع احتفالات اليوم العالمي للمرأة، أكد العراج أن نسبة المرأة في القطاع المصرفي في البحرين تعتبر لا بأس بها ولكن لايعني ذلك الوصول إلى الهدف المنشود.

ولفت إلى تهيئة الظروف أمام المرأة البحرينية من خلال إتاحة فرص التدريب والتطوير المهني لإنخراطها في القطاع المثرفي، مشيراً إلى استمرار تشجيع وتحفيز المساهمين في الشركات ورجال الاعمال إلى أخذ ذلك في عين الاعتبار.

وقال المعراج "هناك العديد من النساء اللواتي دخلن كعضوات في المجلس الإدارة الحالي وساهمن بشكل إيجابي، مما يشجع الأخريات على دخول هذا المجال دون أي عقبات.

وشاركت "بورصة البحرين" لأول مرة منذ تأسيسها إلى جانب نحو 83 من الأسواق المالية عالمياً في الاحتفال بهذه المناسبة التي تقام على مدار أسبوع من أنشطة قرع الجرس بالتعاون مع مبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة واتحاد البورصات العالمية ومنظمة التمويل الدولية وميثاق للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، حيث تعقد الفعالية للسنة الخامسة على التوالي في مختلف دول العالم.