شاركت بورصة البحرين كشريك داعم في القمة السنوية الثانية للمدفوعات الإلكترونية والخدمات المصرفية عبر الإنترنت التي عقدت بمملكة البحرين في الفترة من 11-12 مارس الجاري في فندق الريتز كارلتون البحرين تحت رعاية مصرف البحرين المركزي وبرئاسة عبد الكريم بوجيري رئيس مجلس إدارة بورصة البحرين.

وجذبت القمة السنوية أكثر من 400 من كبار المدراء والرؤساء من القطاعات الرائدة كالبنوك وشركات التكنولوجيا المالية والتجارة الالكترونية ومؤسسات التجزئة والاتصالات.

وعلى هامش القمة السنوية، دشن المصرف الخليجي التجاري منصة "الخليجي للتداول الإلكتروني" بحضور عدد من ممثلي الرقابة المصرفية بمصرف البحرين المركزي وبورصة البحرين. وتعتبر هذه المنصة هي الأولى من نوعها بالمملكة والتي تقدم العديد من المزايا التي ستجعل منها محركاً أساسياً لعملاء المصرف حيث ستمكنهم من فتح الحسابات لتداول الأسهم المدرجة في بورصة البحرين، وإجراء عمليات البيع والشراء، والاطلاع على الرسومات البيانية الخاصة بأداء السوق والحصول على آخر أخبار المتعلقة بأسواق الأسهم المحلية والعالمية وغيرها من الخدمات وذلك بكل يسر وأمان عبر التطبيق الخاص على الأجهزة الذكية.

وقال الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين الشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة، "تهدف القمة السنوية إلى تسليط الضوء على التحول الرقمي والتطورات المتسارعة في مجال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت والمدفوعات الإلكترونية. ويعتبر تدشين منصة "الخليجي للتداول الإلكتروني" مواكبة لمتطلبات العملاء والتحول الرقمي في قطاع الخدمات المالية وبالأخص خدمات التداول الإلكترونية".

وتناولت القمة السنوية العديد من المواضيع من ضمنها تبني العملاء للتكنولوجيا الحديثة وأمن المعلومات وبنية المدفوعات الإلكترونية والتشريعات الخاصة بها بالإضافة إلى التحول الإلكتروني والابتكار في مجال خدمات الدفع.