محمد عباس

أكد مساعد مدرب فريق الرفاع أيوب حاجي في مؤتمر صحفي أعقب مباراة فريقه ضد المحرق في النهائي الثاني على لقب دوري زين البحرين لكرة السلة، أن خسارة فريقه للمباراة الثانية على التوالي لا تعني خسارة المنافسة.

وقال: "نحن خسرنا مباراة ولم نخسر اللقب والفريق قادر على تعديل أوضاعه والعودة في المباراة الثالثة".

وأضاف "في المباراتين السابقتين كانت النتيجة متقاربة جداً وتم الحسم في الثواني الأخيرة حيث ارتكبنا أخطاء بسيطة ولكنها مكلفة أدت إلى الخسارة.

وأكد حاجي أن فريقه سيكون جاهزاً للمباراة النهائية الثالثة مبيناً أن اللاعبين كبار وقادرين على العودة.

وقال: "الإدارة والجهاز الفني ستعمل على تهيئة الفريق ورفع الروح المعنوية وإذا ما تحسنا في اتخاذ القرارات فإننا قادرون على تحقيق الفوز".

من جانبه أكد لاعب فريق الرفاع محمد عبدالمجيد أن فريق المحرق كمجموعة تلعب مع بعضها منذ مدة طويلة كما أنها معتادة على اللعب كمجموعة في المباريات النهائية.

وقال: "نحن كفريق خبرتنا أقل ونلعب للموسم الثاني فقط في الدوري ولكننا في المباراتين السابقتين وعندما كان المحرق يتقدم في النتيجة كنا قادرين على العودة".

وأضاف "نحتاح أن نكون أذكياء أكثر في الأوقات الأخيرة وأن نتخذ القرارات المناسبة وأن نتجنب القرارات الخاطئة في الوقت الحاسم من اللقاء".

وتابع "المهمة لم تنتهِ ونحن قادرون على العودة في المباراة المقبلة".