وليد عبدالله

اتجه الاتحاد البحريني لكرة القدم لتشكيل هيئة التحكيم الرياضي، تنفيذا لمتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بشأن تشكيل هيئة تحكيم رياضي على غرار الهيئة التابعة للاتحاد الدولي، والتي تختص بفض النزاعات الرياضية المتعلقة بشؤون المدربين واللاعبين مع الاندية.

وباشرت الهيئة برئاسة عبدالله السويدي، أعمالها بالنظر في بعض النزاعات الواردة اليها ومن ضمنها نزاع المدرب سلمان إبراهيم مع نادي سترة والمتعلق بمستحقات مالية متاخرة.

وأشاد رئيس لجنة القانون الرياضي بجمعية الحقوقيين البحرينية المحامي نادر العوضي، بهذه الخطوة التي اتحذها اتحاد الكرة بتشكيل هذه الهيئة، والتي تعتبر خطوة نحو تعزيز مبدأ الاحتراف على مستوى العمل الإداري في الاتحاد بما يتوافق مع متطلبات الاتحاد الدولي، والذي يخدم بشكل واضح في تهيئة الاجواء التي تحفظ حقوق المدربين واللاعبين وكذلك الاندية المحلية.

وأكد أن تشكيل جهة لفض النزاعات الرياضية هي واحدة من الخطوات التي تصب في تنفيذ أهداف رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، للنهوض بالكرة البحرينية نحو الاحتراف والصناعة الرياضية.

وقد دعا رئيس لجنة القانون الرياضي جميع المدربين والذين تتضمن عقودهم شرط تحكيم لدى اتحاد الكرة بالنظر في نزاعاتهم مع الاندية، ببدء اجراءاتهم القانونية وتقديمها للهيئة، وذلك للبت في اي مطالبات تخصهم سواء كانت مالية او غيرها.