براء ملحم

أكد خبراء تقنية معلومات، أن مملكة البحرين تعتبر دولة رائدة في مجال تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات، موضحين أن المملكة تهيأت بالكامل لاستقبال تقنية الجيل الخامس.

جاء ذلك، خلال افتتاح أعمال مؤتمر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات "ميت آي سي تي" ومعرض البحرين الدولي للتكنولوجيا "بيتكس"، المقام تحت رعاية وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد، وبحضور الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية محمد القائد بالإنابة، في مركز المؤتمرات بفندق الخليج.

وأكد القائد على الأهمية المحورية التي يشكلها قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في البحرين، باعتباره إحدى ركائز العملية التنموية التي تشهدها المملكة، وضمن العوامل المهيأة والجاذبة للاستثمارات الأجنبية والمحفزة على الاستمرارية في استقطاب المزيد من الشركات العالمية العاملة في هذا القطاع.

ونوه بأهمية تنظيم هذه الفعالية الرائدة بصورة سنوية بالتعاون والشراكة مع شركة "وورك سمارت"، كإحدى المبادرات الوطنية المساهمة في تعزيز مكانة المملكة وتأكيد دورها الريادي في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستوى الإقليمي والدولي.

وأوضح القائد أن هذا التجمع التقني يمثل فرصة مواتية لإبراز ريادة البحرين في مجال التقنية، خاصة مع تواصل جهود التحول الرقمي واستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي والانتقال نحو الحوسبة السحابية وغيرها.

وأشار إلى أن حضور هذا العدد الكبير من خبراء التقنية من البحرين والمنطقة في جلسات المؤتمر، إضافة إلى مشاركة أكثر من 50 عارضاً محلياً وإقليمياً وعالمياً في معرض بيتكس، من شأنه فتح مجالات أوسع للتعاون بين البحرين والمنطقة والعالم في مختلف مجالات تقنية المعلومات والاتصالات.

فيما أشاد سفير الولايات المتحدة لدى البحرين جاستين سيبيريل بالتقدم الذي تشهده البحرين في مجال التحول الرقمي، مشيراً إلى أن هذا التقدم من شأنه أن ينعكس إيجاباً على التعاون التجاري بين البحرين والولايات المتحدة.

ولفت سيبريل في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر إلى مشاركة شركات أمريكية كبرى في مؤتمر "ميت آي سي تي" ومعرض "بيتكس" مثل سيكسو ومايكروسوفت.

وأشار إلى أن هذه الشركات تلعب دوراً كبيراً في تعزيز تبادل الخبرات والتعاون في المجال التقني بين البلدين، وخص بالذكر اتخاذ أمازون للبحرين مقراً إقليمياً لها، في مؤشر على قوة وفاعلية هذا التعاون.

في حين أشار رئيس جمعية البحرين لشركات التقنية "بتك" عبيدلي العبيدلي، إلى أن "ميت آي سي تي" يعقد في نسخته التاسعة هذا العام تحت شعار "الإبداع والتَكَيُف في التحول الرقمي"، بمشاركة أكثر من 30 من كبار المتحدثين حول العالم، ويتضمن عدداً من ورش العمل التفاعلية التي تناقش أحدث قضايا التقنية، ويهدف إلى تعزيز مساهمة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في البحرين في الاقتصاد الوطني، من خلال تكاملها مع رؤية 2030.

وأشاد بدور جميع الشركاء في نجاح هذه الفعالية، ومن بينهم صندوق العمل "تمكين"، وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، وغرفة تجارة وصناعة البحرين.

وأوضح العبيدلي، أن المؤتمر والمعرض يوفران منصة دورية يلتقي خلالها العاملون في هذا القطاع مع صانعي القرار في القطاعين الخاص والحكومي، وتأمين إطلالة مباشرة ترصد تطورات واتجاهات صناعة تقنية المعلومات.

ورحب العبيدلي بجميع المشاركين في المؤتمر والمعرض من خبراء ومهنيين وصناع قرار من المنظمات الحكومية، وقطاع شركات تقنية المعلومات، والاتصالات، والصناعات ذات الاهتمام المشترك في هذه الصناعة.

ويشارك في "بيتكس" نحو 50 من شركات تكنولوجيا المعلومات المحلية والإقليمية والدولية الباحثة عن منصة ملائمة لتوقيع الاتفاقات والعقود والدخول في شراكات مثمرة.