موزة فريد

أكد وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وجود مباحثات بين مملكة البحرين وجمهورية تركمانستان خلال الوقت الحالي لإنشاء مصنع مشترك لإنتاج الميثانول في عشق أباد.

وأضاف في تصريحات للصحافيين، على هامش افتتاح معرض "ميوس 2019" الثلاثاء، أن تركمانستان تطمح إلى إنتاج الميثانول، لذلك تم التفكير في إنشاء المصنع، فيما ستتم دعوة تركمانستان للاطلاع عن كثب للمصانع في البحرين وخاصة مصنع الخليج لصناعة البتروكيماويات "جبيك" لا سيما وأنه معني بمعالجة غاز الميثين.

ولفت الوزير، إلى أنه خلال الزيارة الرسمية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، إلى جمهورية تركمانستان تم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم، والتي تعتبر الخطوة الأولى في مجال التعاون بين البلدين على مختلف الأصعدة.

وبين الشيخ محمد بن خليفة، أن تركمانستان بلد معروف باحتوائه على أكبر احتياطيات الغاز في العالم ولديها طموح كبير في التوسع بالمشاريع بما يتناسب والتطور الذي تشهده، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن تركمانستان تحتضن أكبر احتياطات الغاز في العالم.

وفيما يتعلق بالقواطع البحرية، أكد وزير النفط، أن شركة تطوير للبترول تعكف حالياً على إجراء عملية المسح للقواطع البحرية بهدف رفع كفاءة المعلومات، حيث تعتزم فتح القواطع البحرية بعد الانتهاء من عملية المسح، على أن يتم دعوة الشركات العالمية للاستثمار بالقواطع في المستقبل.

وأشار وزير النفط، إلى أن ارتفاع أسعار النفط العالمية خلال الفترة الأخيرة وتحسن أوضاع السوق ستساهم في رفع أعداد الشركات الراغبة في الاستثمار في البحرين، مؤكداً في الوقت نفسه أن الهيئة الوطنية للنفط والغاز تعمل بشكل مستمر على زيادة الإنتاجية للاستكشافات النفطية والعمل على تطويرها.

وقال، إن "ميوس 2019"، يعتبر الأكبر في مؤتمرات النفط والغاز والذي يتم تنظيمه كل عامين برعاية العديد من الشركات في المنطقة، حيث يضم المؤتمر العديد من الأبحاث المقدمة في مجال المعرفة والعلم والمجال الهندسي في البترول والنفط الصخري والغاز العميق من قبل الشباب البحريني والخليجي.

وأكد أنه على الرغم من التحديات الراهنة والتقلبات في أسعار النفط على المستوى العالمي، إلا أن الاستثمار في قطاع الصناعات النفطية لايزال واعداً ويشهد تطوراً مستمراً.