دبي - (العربية نت): أعلنت قوى من المعارضة السودانية المجتمعة في باريس وقف الحوار مع حكومة الخرطوم.

ودعا المجتمعون، الرئيس عمر البشير إلى التنحي وإقامة ترتيبات انتقالية ديمقراطية في السودان، كما طالب الاجتماع بالإفراج عن كافة المعتقلين.

وأعلنت هذه القوى كذلك، انسحابها النهائي من خارطة الطريق الإفريقية واعتبارها جزءا من الماضي، وأنها غير ملزمة، بحكم أن قضايا الحرب والسلام وتحقيق العدالة يجب أن تكون ضمن حزمة متكاملة للترتيبات الانتقالية، حسب بيان المعارضة.

وعقدت قيادات معارضة في داخل وخارج السودان اجتماعاً في العاصمة الفرنسية باريس، الاثنين، لبحث "خارطة حلول سياسية واقتصادية" للاحتجاجات التي تشهدها السودان.