احتفاءً بيوم الشعر العربي والعالمي الذي يصادف الحادي والعشرين من مارس، وبتنظيم من هيئة البحرين للثقافة والآثار بالتعاون مع المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي ومهرجان تاء الشباب، أحيت مبادرة "هارموني" التابعة للمهرجان حفلاً غنائياً في الهواء الطلق بمحاذاة الساحة الأمامية لباب البحرين، مساء الخميس، بحضور الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بالهيئة والشيخ إبراهيم بن حمود آل خليفة المدير المساعد للمركز الإقليمي.

كما تواجد عدد من المهتمين بالشأن الثقافي في البحرين. وجاءت هذه الأمسية ضمن فعاليات "الخامسة بتوقيت الباب" التي تنظمها هيئة الثقافة في منطقة باب البحرين أسبوعياً.

وشهد الحفل غناء باقة من أشهر القصائد العربية، إلى جانب أغاني من ذاكرة الطرب العربي الأصيل، بأداء الفنان يوسف الجابري، والفنان محمد أسيري، وقراءة شعرية لمريم فقيهي، وحسن الساعاتي.

كما أطلقت مبادرة "هارموني" ألبومها الصادر حديثاً، والذي يتضمن مجموعة من القصائد المغناة لنخبة من الشعراء البحرينيين والعرب، كالشاعر عبد الرحمن رفيع، وحسن كمال، وغازي القصيبي وحافظ إبراهيم، وكلمات لكل من الإعلامي خالد الشاعر والمهندسة فاطمة عبد علي، وذلك بتلحين وتوزيع الفنان محمد الحسن، وأداء الفنان الجابري، وأسيري، وخليفة الجميري، وهند ديتو، ولينا صليبي، ومحمد ربيعة.

وتوجهت "هارموني" بالشكر الجزيل إلى كافة الداعمين لنجاحها في إطلاق هذا الألبوم، وعلى رأسهم معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار وسعادة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة. كما وشكروا مؤسسة تمكين لدعمها المستمر لتاء الشباب والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي.

وتعدُ مبادرة "هارموني" من المبادرات الشبابية التي احتضنتها هيئة البحرين للثقافة والآثار منذ عام 2016، لتنطلق منذ ذلك الوقت في مشروعها من أجل إحياء ثقافة موسيقية شعبية ونخبوية، وتحقيق أعلى مستوى من المعرفة الموسيقية لدى المجتمع ودمجها مع كافة الفنون الأخرى.