حصل هاتف HUAWEI Mate X الذكي القابل للطي، على أول شهادة اعتماد "CE" في العالم لشبكة اتصالات الجيل الخامس "5G"، وهي شهادة الاعتماد الأوروبية الأكثر صرامة في العالم التي تمنحها "تي يو في راين لاند"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال خدمات الفحص المستقلة.

ويعكس هذا الإنجاز نجاح الهاتف في اجتياز الاختبارات والتقييمات الصارمة، ليكون بذلك أول هاتف قابل للطي في العالم يحصل على شهادة اعتماد لشبكة اتصالات الجيل الخامس من هيئة التصديق والاعتماد في الاتحاد الأوروبي.

وحضر حفل التكريم وتوزيع الجوائز بروس لي، نائب رئيس قطاع الأجهزة والهواتف لدى مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين؛ وستيفان كيشكا، رئيس قطاع الاتصالات اللاسلكية/ إنترنت الأشياء لدى شركة "تي يو في راين لاند".

وقال بروس لي: "مقارنةً بالجيل السابق من تقنيات ومنتجات الاتصالات، أصبحت تكنولوجيا اتصالات الجيل الخامس وأشكال المنتجات أكثر تطوراً وتعقيداً بشكلٍ عام، ولا تزال معايير ومعدات الاختبار الحالية لشهادات الاعتماد الخاصة بتقنية اتصالات الجيل الخامس تعتمد على عمليات التحسين المستمر".

وأضاف "لذا أصبح من الصعب جداً اليوم تقييم الهواتف الذكية المدعومة بتقنية الجيل الخامس. وقد أثمر التعاون بين فرق العمل في هواوي وشركة تي يو في راين لاند عن تحقيق إنجازات نوعية ومهمّة على صعيد العديد من التقنيات والمعايير الرئيسية الخاصة بمنح الشهادات".

وقال لي "تعتزم هواوي خلال المرحلة المستقبلية مواصلة التعاون مع تي يو في راين لاند من أجل تعزيز جهود البحث في مجال تقنيات شهادات منتجات الاتصالات، وتعزيز استخدام المحطات الطرفية المدعومة بتقنية الجيل الخامس على نطاق تجاري".

بدوره، وجّه ستيفان كيشكا التهنئة إلى شركة هواوي على هذا الإنجاز، حيث قال: "أنا سعيد جداً لأن شركة ’تي يو في راين لاند‘ لقد لمست عن كثب قوة هواوي التكنولوجية العالمية في مجال اتصالات الجيل الخامس، وهو ما يشكّل أنباءً سارّة ومثيرة لكل من القطاع والمستهلكين بشكلٍ عام".

ويُعتبر هاتف HUAWEI Mate X أول هاتف ذكي من هواوي مدعوم بتقنية اتصالات الجيل الخامس 5G، كما يرتكز على أحدث التقنيات الحائزة على براءات الاختراع لدى هواوي.

وتم تزويد الهاتف بمعالج "بالونج 5000" الخاص بشبكات الجيل الخامس متعددة الأنماط، والذي تم ابتكاره وفق تكنولوجيا التصنيع (7 نانومتر).

ويُعد "بالونج 5000"، أول معالج تجاري في العالم معزز بوحدة المعالجة المتقدمة ’نظام على شريحة‘ (SoC) الداعمة لاتصالات الجيل الخامس متعددة الاستخدامات، كما أنه يتمتع بالقدرة على دعم اتصالات الجيل الثاني والثالث والرابع والخامس من خلال شريحة واحدة.

إلى جانب ذلك، يُمثل "بالونج 5000"، أول معالج يُحقق معيار القطاع من حيث معدل التنزيل عند الذروة في اتصالات الجيل الخامس، حيث يضمن سرعة تصل إلى 4.6 جيجابت في الثانية في النطاق الفرعي 6 جيجاهرتز (نطاق التردد المنخفض، نطاق التردد الرئيسي 5 جيجا)؛ كما أنه أول معالج في العالم يدعم معيار الشبكات المستقلة (SA) والشبكات غير المستقلة (NSA) في وقتٍ واحد، بالإضافة إلى قدرته على التكيّف مع متطلبات وتنسيقات الأجهزة المختلفة للمستخدمين ومشغلي شبكات الاتصال؛ الأمر الذي يجعل من HUAWEI Mate X الهاتف الذكي الأفضل بلا منازع لشبكات الجيل الخامس.

علاوةً على ذلك، تدمج هواوي بين 4 مجموعات من هوائيات الجيل الخامس مع العديد من التقنيات المتطورة في هاتف HUAWEI Mate X الذي يتميّز بهيكلٍ رفيع قابل للطي. ويتم انتقال إشارة اتصالات الجيل الخامس بمرونة وسلاسة تامة وبمعدلات ثابتة ومستقرة، مما يجعله هاتف جاهزاً تماماً لمواجهة التحديات المرتبطة بنقل البيانات الشاملة في عالم اتصالات الجيل الخامس.

وتشرف "تي يو في راين لاند" على كامل العمليات المرتبطة بمنح شهادات الاعتماد الأوروبية (CE) لهواتف هواوي الذكية المدعومة بتقنية الجيل الخامس.

وتمثل شهادة "CE" شرط الجودة الضروري والأساسي في الاتحاد الأوروبي من حيث استيراد وبيع المنتجات، كما أنها تمثل شهادة إلزامية للدخول إلى السوق الأوروبية.

وتتميز جميع السلع والمنتجات التي مُنحت هذه شهادة بأنها تلبي سلسلةً من التوجيهات التي تغطي مجالات متنوعة مثل التقنيات اللاسلكية، والسلامة، والتوافق الكهرومغناطيسي، والصحة، وحماية البيئة، وحماية المستهلك.