موزة فريد

"تصوير: سهيل الوزير"

أكد رئيس مجلس إدارة شركة التكافل الدولية جمال الهزيم، أن الشركة لا تنوي الاندماج مع شركة تأمين أخرى خلال الوقت الحالي، مبيناً أن اندماج شركات التأمين يساهم في خلق كيانات قوية قادرة على تخطي الأزمات التي يتعرض لها القطاع.

ووصف في تصريحات للصحافيين - على هامش الجميعة العمومية العادية وغير العادية للشركة الأحد- عملية الإندماج سواء أكان في القطاع المصرفي أو المالي أو قطاع التأمين بالظاهرة الصحية.

ورأى الهزيم، أن شركات التأمين في البحرين لن تمتلك القدرة المناسبة على التنافس في المستقبل في حال عدم الإندماج سواء شركات تأمين أو مؤسسات مصرفية مالية أخرى.

وبشأن استحوذ شركة "البحرينية الكويتية" الحصة الأكبر في "التكافل الدولية"، قال إن "البحرينية الكويتية" رفعت أسهمها التكافل الدولية إلى نسبة تتراوح بين 80 إلى 78%، ما أعطى الشركة قوة كبيرة كوننا نعمل مع منظومة كبيرة كمجموعة الخليج للتأمين.

وأضاف، أن تركيز الشركة ينصب على الارتقاء بسوق التأمين المحلي، من خلال تطوير الخدمات والمنتجات التأمينية التي تخدم العملاء.

وعقدت الشركة اجتماعي الجمعية العامة العادية وغير العادية الأحد، بعد اكتمال النصاب القانوني، حيث تم مناقشة وإقرار بنود جدولي أعمال الجمعيتين وتم الإستماع إلى تقرير هيئة الرقابة الشرعية وكذلك تقرير مدققي الحسابات عن أعمال الشركة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 في الاجتماع الأول.

وفي اجتماع الجمعية العامة غير العادية، تم اعتماد وإقرار التعديلات المقترحة على عقد التأسيس والنظام الأساسي للشركة تماشياً مع آخر التعديلات التي طرأت على قانون الشركات التجارية، وكذلك إضافة عدد من البنود التي تعنى بشأن الحوكمة؛ تعزيزاً لمبادئ الشفافية.

وكانت الشركة أعلنت نتائجها المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018م، في وقت سابق من العام والتي اعتمدتها الجمعية العامة العادية خلال إجتماع الأمس، إذ صادقت على بيانات الشركة المالية حيث بلغ صافي ربح المساهمين 651 ألف دينار مقارنة بصافي ربح بلغ 53 ألف دينار في العام السابق 2017، وشهدت إشتراكات التكافل نمواً قدره 12% مقارنة بالعام السابق إذ بلغ إجمالي اشتراكات التكافل 22.3 مليون دينار.

كما بلغت ربحية السهم بعد استبعاد حقوق الأقلية 8.54 فلس على السهم مقارنة بـ 0.37 فلس للعام السابق. كذلك أوضحت البيانات المالية ارتفاع إجمالي حقوق المساهمين بعد استبعاد حقوق الأقلية ليبلغ 9.78 دينار مقارنة بـ 6.377 مليون دينار في نهاية العام 2017 بنسبة إرتفاع قدرها 44% نتيجة لزيادة رأس المال المدفوع والذي تم في شهر مايو من العام السابق 2018، بعد موافقة الجمعية العمومية غير العادية على ذلك في العام السابق.

واستعرض الهزيم تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية، مبيناً بأن الشركة أعادت هيكلة عملياتها واستطاعت أن تقلص مصاريفها التشغيلية والإدارية بنسبة 20% مقارنة بالعام السابق.

وكانت الشركة قامت مؤخراً بتغيير شعارها لتؤكد إنتمائها لشركة جي أي جي - البحرين حيث احتفلت بذلك تزامناً مع مرور 30 عاماً على تأسيسها كأول شركة تكافل في المنطقة.

يذكر أن شركة التكافل الدولية هي أول شركة تأمين إسلامية في المنطقة. تأسست في العام 1989 لتوفر بذلك مجموعة متكاملة من المنتجات والتغطيات التأمينية المتوافقة مع أسس الشريعة الإسلامية الغراء ومتطلبات المؤسسات والأفراد المختلفة.