وجهت أم في بريطانيا نداءً إلى لصوص سرقوا حقيبة يد كانت بحوزتها، وفيها خصلات شعر طفلتها التي رحلت عن عالمنا قبل 6 سنوات.

وقالت الأم، بحسب ما أوردت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، الأحد، "أرجوكم أفعلوا الأمر الصواب وسلموها (الحقيبة) إلى أقرب مركز شرطة".

وكانت كيرستي بولدوين (35 عاماً) في سيارتها بإحدى محطات الوقود قرب مدينة مانشستر، حينما تعرضت إلى السرقة، مساء الأربعاء الماضي.

وفي تفاصيل السرقة، باغت رجل بولدوين وفتح باب سيارتها بسرعة، سارقاً الحقيبة وقافزاً إلى سيارة كانت تقودها امرأة، يبدو أنها كانت مساعدته في هذه الجريمة.

وتوفيت إيلي لويز، ابنة بولدوين عندما كان عمرها عامين فقط، إثر إصابتها، فجأة، بالتهاب رئوي حاد، واحتفظت الأم بخصلات شعر ابنتها الذهبية ووضعتها في حقيبة يدها.

وقالت الأم: "ماتت ابنتنا بشكل غير متوقع بسبب المرض، وخصلات الشعر هو كل ما تبقى منها".

وأضافت "أرجوكم، إذا وجد أي شخص الخصلات الموجودة في الصورة، فالرجاء القيام بالأمر الصواب وتسليمه إلى أقرب مركز شرطة لديك. شكراً".

وقالت الشرطية شيري كاسل "إن السرقة في أي ظرف مؤلمة بشكل خاص ولكن (في هذه الحالة) تُركت كيرستي وعائلتها محطمين".

وإلى جانب خصلات الشعر، احتوت الحقيبة المسروقة على جهاز حاسوب لوحي ومبلغ مالي كبير باليورو .