وجه صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء، إلى فتح تحقيق شامل ومتكامل في واقعة مدرسة مدينة حمد الإعدادية للبنات، كما أمر سموه بتشكيل لجنة رفيعة المستوى برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء، سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، تتولى التحقيق في قضية الممارسات المخالفة لسلوكيات البيئة المدرسية والوقوف على الحقائق ومحاسبة المتجاوزين والمقصرين والحيلولة دون تكرار مثل تلك الأحداث المؤسفة في أية مدرسة، وتضم اللجنة في عضويتها وزير الداخلية، ووزير التربية والتعليم، ووزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، ووزير العمل والتنمية الاجتماعية، ووزير شؤون مجلسي الشورى والنواب، ووزيرة الصحة، على أن ترفع اللجنة تقريرها إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بعد انتهاء أعمالها.

كما وجه خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء الاعتيادية الأسبوعية، الإثنين، إلى وضع حلول لخريجي الطب من الجامعات الصينية، وكلف المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب باقتراح الحلول المناسبة التي توفق أوضاع هؤلاء الخريجين بما يتناسب مع المعايير المعتمدة لدى اللجنة الوطنية لتقويم المؤهلات العلمية.

وأدلى الأمين العام لمجلس الوزراء د.ياسر الناصر عقب الجلسة بالتصريح التالي:

أشاد صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء بالنتائج الإيجابية لزيارة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى إلى جمهورية تركمانستان وبالمباحثات التي أجراها جلالته مع فخامة الرئيس قربان قولي بيردي محمدوف رئيس جمهورية تركمانستان، ونوه سموه بأهمية نتائج هذه الزيارة في دعم العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون الثنائي من خلال الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي وقعت خلال زيارة العاهل المفدى خدمة لمصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، وقرر المجلس الموافقة على مشروع مرسوم بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين حكومة مملكة البحرين وحكومة جمهورية تركمانستان .

كما أشاد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بما تمثله جائزة اليونسكو الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدامات تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم وبدورها المميز في تشجيع المبادرات التي تخدم تطلعات المستقبل واهتمامات اليونسكو والسمعة الدولية التي وصلت إليها، وهنأ سموه الفائزين بالجائزة، وذلك في ضوء التقرير المرفوع بهذا الصدد من وزير التربية والتعليم .

بعد ذلك نوه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بأهمية قطاعي النفط والغاز في دعم التنمية الاقتصادية وأشاد سموه بما يهيئه معرض الشرق الأوسط للنفط والغاز 2019 في نسخته الواحدة والعشرين الذي عقد مؤخراً تحت الرعاية الكريمة لسموه في ترويج الفرص الاستثمارية وفي الوقوف على تحديات الطاقة المستقبلية وبخاصة في ظل التحولات غير المسبوقة في هذا القطاع، بالإضافة إلى ما يمثله المعرض المذكور الذي افتتحه نيابة عن سموه معالي الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء من فرصة لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات لرسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة والترويج لأحدث المبتكرات في هذا الميدان.

وبمناسبة قرب انطلاق سباقات الفورمولا واحد، فقد رحب صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بالضيوف والزوار والمشجعين لهذه الرياضة العالمية في مملكة البحرين متمنياً سموه التوفيق والنجاح في فعاليات هذا الحدث الرياضي العالمي الذي يحظى بدعم ومساندة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ووجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية إلى تهيئة كافة الإمكانيات التي تعزز سمعة مملكة البحرين ونجاحها المتميز في استضافة هذا الحدث العالمي، وقد اطمأن المجلس على انتهاء الاستعدادات لهذا الحدث العالمي الذي تنطلق فعالياته يوم الخميس المقبل.

ووجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بمتابعة شركات القطاع الخاص التي لم تلتزم بدفع أجور عمالها بانتظام أو لم تصرفها في مواعيدها المقررة، وكلف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة بوضع آلية أكثر فعالية تكفل وفاء مثل تلك الشركات بالتزاماتها تجاه عمالها.

وفي ضوء الزيارة الميدانية التي قام بها سموه إلى سنابس ومروزان، فقد وجه صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى دراسة تخصيص مشروع إسكاني يخدم منطقة السنابس وإلى استعجال تلبية الطلبات الإسكانية الخاصة بالمنطقة، وكلف سموه وزارة الإسكان بالتنسيق مع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بذلك، بالإضافة إلى دراسة متطلبات الأهالي الخدمية ورفع تقرير بشأنها إلى مجلس الوزراء.

بعد ذلك نظر المجلس في المذكرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها من القرارات ما يلي:

أولاً، أطلق صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء برنامجاً لتوظيف 240 طبيباً بحرينياً حديثي التخرج ينفذ على مدى سنتين بدءاً من هذا العام، ويقوم هذا البرنامج على تأهيل الأطباء للعمل في المراكز الصحية والمستشفيات العامة والخاصة أو لفتح عيادات خاصة بهم والعمل فيها من غير إشراف بعد تأهيلهم وفق برنامج تدريبي في جامعة الخليج العربي تم إعداده خصيصاً لهذا الغرض ويتناول جميع التخصصات الطبية.

وخدمة للبرنامج المذكور فقد قرر مجلس الوزراء تعديل معايير ومتطلبات تراخيص مزاولي المهن الصحية بحيث يتسنى للخريجين البحرينيين الحاصلين على شهادة الماجستير في طب العائلة من فتح عيادات خاصة متخصصة في طب العائلة، وكلف سموه المجلس الأعلى للصحة ووزارة الصحة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق العمل "تمكين" بمباشرة العمل في البرنامج المذكور.

ثانياً، وافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومركز التجارة الدولية، وتهدف إلى توفير إطار للتعاون بين الجانبين لتقديم المساعدة الفنية لدعم وتسهيل التجارة البحرينية وتنمية الصادرات المحلية عالمياً ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبناء بيئة العمل المواتية.

ثالثاً، أقر مجلس الوزراء التقرير السنوي للعام 2018 حول أعمال اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة، وذلك على النحو الذي أوصت به اللجنة الوزارية للشؤون القانونية والتشريعية والذي عرضه معالي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة المذكورة.

رابعاً، وافق مجلس الوزراء على مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى للبيئة والهيئة السعودية للحياة الفطرية بهدف تعزيز التعاون بين الجانبين في مجال التنوع البيئي وحماية الحياة الفطرية.