محرر الشؤون الاقتصادية

"تصوير: سهيل الوزير"

أقرت الجمعية العامة العادية للشركة البحرينية الكويتية للتأمين الإثنين، توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 15% "2,143,847 دينار" من رأس المال المدفوع باستثناء أسهم الخزينة.

يذكر أن الشركة قامت بمضاعفة رأس مالها المدفوع خلال عام 2018، عن طريق توزيع أسهم منحة مجانية بنسبة 100% ليصل رأس المال الصادر والمدفوع إلى 14,3 مليون دينار.

يشار إلى أن الشركة تمكنت من تحقيق ربح صافي عائد إلى مساهمي الشركة خلال العام 2018 بلغ 3,2 مليون دينار، مقارنة مع 2,6 مليون في العام السابق، بارتفاع قدره 22%.

وبلغ العائد على حقوق المساهمين 8,8% في عام 2017 بالمقارنة مع 7,5% في العام السابق، في حين بلغت ربحية السهم الواحد 22 فلس "رأس المال المدفوع 14,3 مليون دينار" مقارنة مع 36 فلساً "رأس المال المدفوع 7,2 مليون دينار" في العام السابق.

واستعرض رئيس مجلس الإدارة مراد على مراد في تقريره التحديات الاقتصادية التي واجهتها البحرين في عام 2018 بما فيها التحديات التي واجهها قطاع التأمين، مبيناً أن الشركة استطاعت في العام المنصرم من مواجهة هذه التحديات بكل مهنية واقتدار، والمحافظة على مركزها الريادي في سوق التأمين البحريني.

وتطرق إلى التطورات في النشاط التأميني وحصة الشركة من السوق المحلي، حيث استطاعت الشركة خلال عام 2018، زيادة حصتها في شركة التكافل الدولية عن طريق الاكتتاب في زيادة رأس المال وعن طريق شراء كمية اضافية من الأسهم لتصل إلى 81,94%.

وأضاف مراد، أن الشركة تهدف من خلال تنمية هذا الاستثمار الاستراتيجي إلى تعظيم عوائدها التأمينية والاستثمارية وتقليص المصروفات حيث إن الاستحواذ أو الدمج هما خياران مهمان لتحقيق النمو المرجو كون الأسواق التي نعمل فيها صغيرة ومحدودة.

ولفت إلى أن المجلس يعطي أهمية خاصة في تطبيق كل ما من شأنه تعزيز الحوكمة في البحرينية الكويتية للتامين وشركتها التابعة، حيث أشار إلى تعيين مسؤول لإدارة المخاطر في الشركة خلال عام 2018م على أن تكون هذه الإدارة تابعة للجنة التدقيق وإدارة المخاطر التابعة لمجلس الإدارة.

وقال مراد، إن مؤسسة أي.أم بست للتصنيف الائتماني قامت خلال العام الماضي بتأكيد التصنيف الائتماني للشركة "A- مع نظرة مستقبلية مستقرة"، بعد مراجعة أعمال الشركة، ويعكس هذا التصنيف قدرة الشركة على مواجهة التزاماتها المالية.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي إبراهيم الريس، إن النتائج الفنية هذا العام كانت جيدة حيث حققت الشركة أرباح إكتتاب بلغت 1,9 مليون دينار، مقارنة مع 1,2 مليون دينار في العام السابق أي بزيادة نسبتها 66%.

وعلى صعيد الدخل من الأقساط، حققت الشركة نمواً كبيراً بلغ 81,6 مليون دينار، مقارنة مع 59,5 مليون دينار في العام السابق أي بزيادة نسبتها 37%. كما ارتفع صافي الدخل من الاستثمار بنسبة 26%، من 1,6 مليون دينار في نهاية العام السابق إلى مليوني دينار في نهاية العام الحالي.

وأوضح الريس، أن هناك زيادة كبيرة في صافي المطالبات بلغت نسبتها 31%، من 18,5 مليون دينار في عام 2017 إلى 24,4 مليون دينار في عام 2018، وعلى الرغم من هذه الزيادة وبالمقارنة مع العام السابق لم يرد أي تغيير على معدل الخسارة الصافي الذي بلغ في نهاية الفترة 76,8%.

كما قامت الشركة خلال العام وبناءً على تقرير الخبير الاكتواري تجنيب مخصصات إضافية بمبلغ يصل إلى 564 ألف دينار تقريباً لتعزيز الاحتياطيات الفنية التي بلغت في نهاية الفترة 29,5 مليون دينار بالمقارنة مع 26,5 مليون دينار في العام السابق.

وفي مجال تطوير الأعمال، قال الريس، إن الشركة قد قامت خلال عام 2018، بتعيين أحد الكفاءات البحرينية في منصب مساعد الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة والتطوير، ومن أهم مهامه تطوير النظام الآلي الحالي ليواكب أحدث النظم المستخدمة في تكنلوجيا المعلومات والعمل على استخدام الحلول الرقمية في أعمال وأنشطة الشركة مما يساهم في زيادة الإنتاج وتقليل المصاريف ورفع كفاءة الأداء.

وأضاف أن من أهم المشاريع التي تم إنجازها خلال عام 2018م هو إطلاق التطبيق الذكي للهاتف النقال "gig go" الذي يمكن العملاء من الحصول على الخدمات التأمينية من خلال هواتفهم النقالة بما فيه الإبلاغ عن المطالبات كما يوفر بعض المعلومات الخاصة كدليل وكلاء السفر والسفارات ووكلاء السيارات والمستشفيات والمطارات الدولية وغيرها من المعلومات المهمة، وقد حاز التطبيق على جائزة أفضل تطبيق لعام 2018.

وأشار الريس، إلى الشركة تنتقل تدريجياً إلى نظام الحوسبة السحابية من خلال شبكة أمازون طبقاً لمتطلبات مصرف البحرين المركزي. وأضاف بأن هذا النظام سيوفر تكاليف البنية التحتية لتقنية المعلومات، ويوفر كذلك البيانات والمعلومات والخدمات المطلوبة لعملائنا بسهولة ويسر.

وعن التطلعات المستقبلية، قال الريس، إنه يأمل أن يكون عام 2019، أفضل من سابقه من حيث زيادة الإنتاج وزيادة الرقابة على المطالبات الذي سوف يمَكِن الشركة من تحقيق النمو المرتقب في الأرباح.

وأضاف أن الشركة، ستستثمر أكثر في التحول الرقمي لعمليات وخدمات الشركة التأمينية التي ستسهم بشكل فعال في تعزيز البيع والتواصل مع العملاء.