انتخب المؤتمر العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الذي عقد الأربعاء النائب السابق محمد إسماعيل العمادي أميناً عاماً للجمعية خلفاً للأمين العام السابق الدكتور علي احمد عبد الله، كما تم انتخاب عشرة أعضاء للهيئة الاستشارية التي اختارت بدورها خالد القطان رئيساً لها والدكتور عدنان بومطيع نائباً له .

واختارت الهيئة الاستشارية في أول اجتماع لها ستة أعضاء من بين أعضائها العشرة لعضوية الأمانة العامة والتي شكلت على النحو التالي، حافظ سيف نائباً للأمين العام وناصر علي أميناً للسر وعبد الواحد قراطة أميناً مالياً وأنس بومطيع رئيساً للمكتب الإعلامي وناصر الفضالة رئيساً لمكتب التواصل وعادل الذوادي رئيساً لمكتب الانتخابات .

وسبق الانتخابات إقرار أعضاء المؤتمر العام لتقارير المكتب السياسي والإعلامي والنواب والتقرير المالي للجمعية لميزانية 2017-2018 .

وفي كلمته أكد الأمين العام السابق الدكتور علي أحمد عبد الله أن جمعية المنبر ما خاضت العمل السياسي إلا ابتغاء وجه الله تعالى ثم خدمة المجتمع والعمل على الإصلاح قدر المستطاع والسعي لإقامة العدل في كل شىء كالتعليم والوظائف والاستثمار وصولاً لتوزيع الثروة .

وأضاف أن مواقف المنبر السياسية ظلت متسقة مع المبادئ والقيم والثوابت الوطنية النابعة من الحب والإخلاص للوطن والمواطنين والقيادة الحكيمة وهي مواقف معتدلة مخلصة ناصحةلا فيها تفريط أو إفراط .

وقال الدكتور علي :" المنبر وتيارها العريض جزء أصيل من النسيج الاجتماعي والثقافي البحريني والجميع يعلم من نحن، فتاريخنا الوطني معلوم، وهو تاريخ مشرف نفخر ونتباهى به ،مواقفنا مشهودة للجميع، لايزايد علينا أحد في حب الوطن والإخلاص له .. والجميع يعرفون أعضاء المنبر بنصاعة تاريخهم، وطيب أخلاقهم، ونظافة أياديكم، ونبل مقصدهم، وشموخ رموزهم"،مطالباً أعضاء الجمعية بمزيد من التواصل والتعاون والعمل مع الشعب البحريني الطيب خدمة لدين الله والوطن تحت قيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه .

من جانبه شكر الأمين العام الجديد للجمعية المهندس محمد اسماعيل العمادي أعضاء المؤتمر العام على ثقتهم الغالية لاختياره أميناً عاماً، سائلاً المولى عزوجل أن يكون عند حسن ظنهم وأن يوفقه وأعضاء الأمانة العامة الجديدة في خدمة دينهم ووطنهم وتطوير الجمعية .

واعتبر أن اختياره أميناً عاماً لجمعية المنبر الوطني الإسلامي هو رسالة وتأكيد على مدى احترام الجمعية والتزامها العملي بمبدأ تداول المواقع والمناصب بداخلها، مشيراً إلى أنه الأمين العام الرابع للجمعية .

وشدد على أن الجمعية ستواصل العمل بكل جد خلال الفترة المقبلة، فاتحة أبوابها لجميع المخلصين لهذا الوطن من أجل العمل والتعاون في مختلف القضايا التي تهم الوطن والمواطن، ملتزمة خلال ذلك بالمبادئ والثوابت الوطنية التي أجمعت عليها الإرادة الشعبية، والممثلة في الولاء والإخلاص للوطن والقيادة الحكيمة والشعب البحريني الآبي .

وتعهد العمادي بالسعي لتطوير أداء الجمعية خلال الفترة المقبلة والبناء على ما تم إنجازه في عهد القيادة السابقة من أجل صالح الوطن والمواطنين وخدمة للأعضاء، موجهاً الشكر والتقدير للأمين العام السابق الدكتور علي أحمد عبد الله وأعضاء الأمانة العامة السابقة على ما بذلوه من مجهودات كبيرة وتميز في الأداء .