فاطمة السليم

أكد زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة أن البحرين تمتلك تاريخاً وإرثاً حضارياً في قطاع اللؤلؤ منذ أكثر من 5000 عام، وجاء مشروع الخطة الوطنية لإحياء قطاع اللؤلؤ بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء ليؤسس لمواصلة تعزيز هذا التاريخ والإرث الحضاري الذي عرفت به المملكة، منوهاً بأن تأسيس معهد "دانات" قد أولى ضمن نطاق عمله، تعزيز سمعة المملكة بصفتها مركزاً رائداً للخبرة في مجال اللؤلؤ والأحجار الكريمة، ونافذة على الأسواق العالمية لخدمة العملاء المحليين والعالميين، وليصبح المعهد من أفضل المعاهد في العالم لخدمات فحص اللؤلؤ والتأكد من طبيعة تكوينه.

جاء ذلك لدى رعاية الوزير الجمعة افتتاح معرض "روائع اللآلئ" الذي ينظمه معهد البحرين للؤلؤ والأحجار الكريمة "دانات" بالتعاون مع دار المزادات العالمي كريستيز ، بحضور الرئيس الفخري لدار "كريستيز" الإيرل سنودين ، وذلك بفندق الفور سيزونز في خليج البحرين.

وقال أن معرض روائع اللآلئ يأتي بناء على مشروع الخطة الوطنية لإحياء قطاع اللؤلؤ بمبادرة من صاحب السمو ولي العهد سلمان بن حمد ال خليفة الذي تبنى مشروع تطوير اللؤلؤ وإعادته كصناعة وطنية.

وبين أن المعرض تتواجد به قطع نادرة في العالم وهو في أول نسخه له، لافتاً إلى أن البحرين ستكون مركزاً عالمياً للؤلؤ.

وأكد أن هنالك خطة متكاملة لتطوير المشروع من النواحي الثقافية والتاريخية والتسويقية.

وأضاف أن مختبر دانات يقوم بالتأكد عن سلامة اللؤلؤ ويعتبر صمام أمان والمختبر بمثابة رادع لمنع اللؤلؤ المغشوش لضمان جودة وسلامة اللؤلؤ وأكد أن المشتري والمستثمر يستطيع الحصول على شهادة رسمية تثبت جودة وسلامة اللؤلؤ وشكر شركة "كرستيز" ومختبر دانات الذي قام بفحص اللؤلؤ المتواجد.

وخلال حفل الافتتاح، أشار المدير الدولي الأول لجواهر كريستيز "إن المعرض الذي جمع المكانة التاريخية لمملكة البحرين في قطاع اللؤلؤ وبين نوادر اللؤلؤ الطبيعي والاستثنائي الذي سيتم عرضه في هذا المعرض الفريد، جعل من المنامة المكان المثالي لعقد هذا المعرض الرائع والاستثنائي، معرباً عن شكره وتقديره لمعهد دانات، المختبر الرئيس لفحص اللؤلؤ، على تعاونهم وعملهم لإنجاح هذه الحدث الفريد".

ويعد معرض " روائع اللآلئ" الذي تستضيفه مملكة البحرين من أكبر المعارض التي يتم تنظيمها في مجال اللؤلؤ، وذلك بما يسهم في تعزيز مكانة البحرين كمركز عالمي لتجارة اللؤلؤ الطبيعي، انطلاقاً من أهمية اللؤلؤ في تاريخ البحرين وما عرف به من سمعة متميزة على مستوى العالم، والذي يعكس الجهد الذي يقوم به معهد "دانات" لتحقيق هذا الهدف لتطوير هذه الصناعة إلى جانب ما تقدمه "دانات" من برامج تدريبية للأجيال القادمة وبالأخص في مجال فحص اللؤلؤ بجميع أنواعه بالإضافة إلى الدورات التدريبية في مجال فحص اللؤلؤ والأحجار الكريمة.

وتجدر الإشارة إلى أن دار كريستيز رائدة الأعمال الفنية في العالم والتي تعمل في مجال المزادات العالمية الفريدة والتي حققت في عام 2018 مبيعات عالمية تبلغ قيمتها 7 مليارات دولار كما تقدم 350 مزاداً سنوياً وتعمل في العديد من المجالات كالفنون الجميلة والزخارف والمجوهرات والصور وغيرها.