انطلقت مساء الأربعاء ورشة عمل حول "فنون التسويق" بتنظيم من جمعية البحرين ‏لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك بمقر حاضنة بروسكاي في مبنى غرفة تجارة ‏وصناعة البحرين - الطابق الثاني. والتي قدمها المدرب فاضل يحيى تقي - مدرب معتمد من ‏وزارة العمل البحرينية وجامعة بريستول البريطانية. ‏

وخلال الورشة، قدم المدرب فاضل يحيى شرحاً لأهم المبادئ والقواعد التي يجب اتباعها لتحقيق ‏أفضل أساليب التسويق، والفرق بين التسويق والترويج، وكذلك أنسب الطرق لتحقيق المستهدفات ‏من التسويق وخاصة فيما يتعلق بربحية العمل التجاري، وطرق اكتشاف رغبات واحتياجات ‏المستهلكين من سلع وخدمات لتحقيق أعلى مستوى ممكن من رضا المستهلك.

وقال فاضل تقي "أصبح "التسويق" الملاذ والوسيلة الفعالة التي يجب ‏اتباعها والاعتماد عليها بهدف الترويج للمبيعات وكسب الأسواق خاصة مع الإنتاج الكبير وظهور ‏المنافسة في جميع بلدان العالم والتطور التكنولوجي والعلمي الذي طرأ على مختلف ميادين الحياة ‏في الآونة الأخيرة". ‏

كما تم خلال الورشة التعريف بفنون التسويق الإلكتروني الذي يتميز بانخفاض تكلفته، سهولة ‏انتشاره ووصوله للشريحة المستهدفة، سهولة متابعة ردة فعل العملاء، وظهور النتائج في وقت ‏قصير. حاجة الشركات والأفراد إلى امتلاك المهارات والاستراتيجيات والتقنيات التي يستخدمها ‏المحترفون في التسويق الإلكتروني أصبحت حاجة ماسة للمحافظة على الريادة والتفوق في عالم ‏الأعمال. ‏

وحضر الورشة عدد كبير من أعضاء الجمعية من أصحاب المشاريع الناشئة وأعضاء ‏الحاضنات التابعة لها وهي بروسكاي، ألواني، مركز فاروق المؤيد لتنمية المؤسسات الصغيرة ‏والمتوسطة، بوابة الخليج، وحاضنة مركز الخليج الطبي، ومن المقرر أن يتم تنظيم الجزء الثاني ‏من الورشة خلال أيام.‏

وقالت رئيسة لجنة العلاقات العامة والفعاليات بالجمعية ياسمين جمال، إن الحضور كان مميزا، إذ ‏لبت الورشة احتياجات الأعضاء الذين غالباً ما يواجهون صعوبات وتحديات كبيرة في التسويق، ‏تجعلهم بأمس الحاجة إلى مثل هذه الورش التي تزودهم بدورها بالمعارف والخبرات التجارية ‏لتوجههم إلى الطريق الصحيح، فآليات التدريب المستمرة لرواد الأعمال ستعمل على تهيئتهم ‏للانخراط في السوق والتمدد في مشاريعهم وتطويرها لتنسجم مع المتغيرات البيئية ومع طبيعة ‏الأسواق التي يتعاملون معها.‏