وقعت هيئة تنظيم الاتصالات مذكرة تفاهم مع الجامعة الملكية للبنات تهدف إلى تعزيز أطر التعاون والشراكة الفعالة بينهما. ويأتي توقيع مذكرة التفاهم على هامش دعم هيئة تنظيم الاتصالات للأبحاث الجامعية الواعدة لقطاع الاتصالات.

وبموجب مذكرة التفاهم التي وقعها مدير إدارة الشؤون المالية وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة، وعميد كلية الفنون والتصميم من الجامعة د.شويتا كينرا، سيعمل الطرفان خلال الفترة المقبلة على تعزيز أواصر التعاون من خلال مشاركتهم في برامج التوعية المستمرة والاستشارات العامة وإعلامهم بأحدث التطورات في مجال الاتصالات وتزويدهم بالنشرات الدورية ذات الصلة.

كما تضمنت مذكرة التفاهم آلية التنفيذ بين الطرفين، تشكيل فرق عمل مشتركة يتم من خلالها التشاور والتنسيق في المجالات التي تدخل في نطاق المذكرة.

وقال الشيخ محمد بن سلمان: "تولي الهيئة اهتماماً بالبرامج الأكاديمية التي تدعم قطاع الاتصالات بمملكة البحرين، ونحرص من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية على إدامة التواصل البناء مع المؤسسات التعليمية وإثراء برامجها وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة في تنمية مهارات الطلاب وتأهيلهم لسوق العمل في قطاع الاتصالات."

فيما قالت كينرا: "تأتي مذكرة التفاهم بين الجامعة والهيئة في إطار حرصنا على الارتقاء بمستوى التدريب المهني والذي من شأنه أن يخلق فرصاً جديدة للطلاب والكادر التعليمي لتزويدهم بمهارات متقدمة وتعزيز سوق العمل بكفاءات مؤهلة".