شارك وفد من غرفة تجارة وصناعة البحرين برئاسة النائب الأول لرئيس الغرفة خالد نجيبي ونائب الأمين المالي وليد كانو وعدد من التجار واصحاب الأعمال البحرينيين في فعاليات المعرض العربي الرابع "أربيا أكسبو" ومنتدى الأعمال العربي الروسي الذي يقام حالياً بجمهورية روسيا الاتحادية لبحث فرص الشراكة، وذلك بحضور عدد من الوزراءإلى جانب سفير البحرين لدى روسيا د.أحمد الساعاتي.

وشدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بمناسبة افتتاح فعاليات المعرض والمنتدى، على رغبة روسيا الاتحادية بتعميق العلاقات الاقتصادية مع الدول العربية الصديقة والارتقاء بحجم التبادل التجاري العربي الروسي والذي بلغ 21 مليار دولار.

كما سلط الضوء على فرص الشراكة خاصة في مجال الصناعة والزراعة والابتكار، داعياً الجانبان لتكثيف الجهود لتحقيق الأهداف المشتركة.

وفيما يتعلق بمنتدى الأعمال العربي الروسي، الذي يقام تحت شعار "روسيا والعالم العربي: التعاون من أجل المستقبل"، فإنه وفي جلسات اليوم الأول ركز على عددٍ من المحاور الهامة والتي تضمنت مستقبل العلاقات العربية الروسية، وخلق فرص جديدة في موسكو، إلى جانب بحث إمكانات الابتكار في دول منطقة شمال القوقاز، روسيا والعالم العربي والاستثمار في البنى التحتية والرأس المال البشري ومجال الصناعة.

وأكد نجيبي حرص الغرفة بالمشاركة في هذه الفعاليات الاقتصادية الهامة بهدف تمثيل البحرين وبحث فرص الشراكة مع جميع الدول الصديقة، مشدداً على حجم الإمكانات بين البحرين وروسيا الاتحادية، وضرورة الدفع لمزيد من الشراكات والارتقاء بحجم التبادلات التجارية بين البلدين الصديقين.

وأشار نجيبي إلى عمق العلاقات الثنائية والاقتصادية البحرينية الروسية، والتي تمثل حجر الأساس لبناء علاقات تعاون اقتصادي قوية تسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وتنشيطه.

وشدد على توجه غرفة تجارة وصناعة البحرين لتهيئة الطريق لأصحاب الاعمال البحرينيين للتوسع بأعمالهم وخلق شراكات تجارية واستثمارات ناجحة. وفي الوقت ذاته التعريف ببيئة الأعمال والمميزات التي يحظى بها المستثمرون وأصحاب الأعمال في مملكة البحرين.

كما شدد على أهمية البحرين كبوابة لأسواق دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وكذلك لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسعي الغرفة للمساهمة بجذب مزيدٍ من الاستثمارات الأجنبية، والتي ستسهم حتما في تنشيط وتنويع مصادر الاقتصاد البحريني وتزيد من تنافسيته وتخلق مزيداً من فرص العمل التي تعود بالنفع على الوطن والمواطن.