لندن - محمد المصري

سيستضيف توتنهام هوتسبر أول مباراة أوروبية في ملعبه الجديد أمام مانشستر سيتي الطامح بدوره إلى التخلص من عدم تكرار سيناريو الموسم الماضي بالخروج على يد الفرق الإنجليزية.

وهذه هي المباراة الثانية على التوالي للسيتي في ربع النهائي أمام فرق إنجلترا، بعد أن خرج من نفس الدور على يد ليفربول.

وخسر السيتي جميع مباريات الأربع أمام المنافسين الإنجليز في أوروبا منذ هزيمته خارج أرضه أمام تشيلسي في الدور نصف النهائي من كأس أوروبا عام 1971.

وفاز توتنهام بكأس الاتحاد الأوروبي عام 1972 على حساب مواطنه ولفرهامبتون. وظلت إنجلترا ممثلة بأندية اليونايتد وآرسنال وتشيلسي وليفربول في مراحل خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا بين عامي 2004 و2011.

وبالنظر لمواجهات الإنجليز أمام بعضهم البعض في مراحل خروج المغلوب يبقى مانشستر يونايتد الأكثر نجاحاً بتحقيقه 4 انتصارات وهزيمة واحدة في 5 مواجهات.

أما مانشستر سيتي فالتقى بالأندية الإنجليزية مرتين وخسرهما وكانا في الموسم الماضي أمام ليفربول، في حين لعب آرسنال 3 مباريات أمام الإنجليز وخسرهما كلهم.

أما توتنهام فلعب مرتين مع الأندية الإنجليزية في مراحل خروج المغلوب، حقق فوزًا وخسر مباراة أخرى، في حين حقق تشيلسي 4 انتصارات وخسر 3 مباريات.