أعرب حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى، عن اعتزازه بقوة دفاع البحرين ورجالها المخلصين، مؤكداً أنهم "موضع تقديرنا الكبير وفخر للبحرين وأهلها دائماً، فرجالها البواسل هم بعون الله الحصن المنيع لحماية وطننا العزيز ومسيرته الحضارية ووحدته الوطنية".

وقام ملك البلاد المفدى القائد الأعلى الأحد، بزيارة للقيادة العامة لقوة دفاع البحرين.

ولدى وصول جلالته كان في الاستقبال، القائد العام لقوة دفاع البحرين المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، ووزير شؤون الدفاع الفريق الركن عبدالله بن حسن النعيمي، ورئيس هيئة الأركان الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي، وعدد من كبار الضباط. ورافق جلالته اللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي.

وخلال لقاء جلالته بكبار الضباط، تم بحث الخطط المستقبلية لتطوير وتعزيز قدرات قوة دفاع البحرين.

وحول التطورات في جمهورية السودان الشقيقة، أكد جلالته تضامن البحرين ووقوفها إلى جانب السودان الشقيق، معرباً عن تقديره للجهود الكبيرة والمساعي الحثيثة التي يقوم بها الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي من أجل تعزيز الأمن والسلم والازدهار للشعب السوداني الشقيق.

وثمن جلالته المواقف الأخوية الثابتة لجمهورية السودان وحرصها الدائم على العمل العربي المشترك ودعم الأمن والاستقرار في المنطقة، مقدراً القوات المسلحة السودانية الشقيقة ومشاركتها في التحالف العربي لدعم الشرعية وتحقيق الأمن في اليمن الشقيق، متمنياً لجمهورية السودان دوام الرفعة والرقي في ظل التسامح والتآخي بين مكونات شعبها العزيز.

ورفع ضباط قوة دفاع البحرين إلى جلالة الملك المفدى القائد الأعلى، أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك داعين الله أن يعيده على جلالته بموفور الصحة والسعادة وعلى بلدنا العزيز باليمن والبركات وبادلهم رعاه الله التهاني بهذه المناسبة الكريمة وكلفهم بنقل تحياته وتهانيه إلى جميع رجال قوة دفاع البحرين البواسل في مختلف مواقع عملهم المشرفة بهذه المناسبة المباركة، داعياً الله تعالى أن يعيدها على وطننا العزيز وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركات.

كما تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، الأحد، بزيارة الحرس الملكي التابع لقوة دفاع البحرين.

فلدى وصول جلالته، كان في الاستقبال اللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي، كما تشرف عدد من ضباط الحرس الملكي بالسلام على جلالته.

وفي مستهل الزيارة، استمع جلالة الملك المفدى، إلى إيجاز عن الواجبات الجليلة التي يقوم بها الحرس الملكي بكفاءة عالية والخطط المستقبلية لتطويره.

بعد ذلك توجه جلالته، إلى ميدان الرماية حيث شاهد رماية بالذخيرة الحية وتطبيقات عسكرية قام بها عدد من المجندات من منتسبي الحرس الملكي امتازت بالدقة والمهارة، مشيداً بما شاهده من كفاءه عالية وإتقان في تنفيذ هذه المهارات مما يؤكد كفاءه المرأة البحرينية في مختلف المجالات.

ثم تشرف المدربون والمشاركون في الرماية والتطبيقات بالسلام على جلالته والتقاط صورة تذكارية مع جلالته، وأشاد جلالته بالتعاون العسكري مع المملكة المتحدة الصديقة خاصة في مجالات التدريب .شاكراً جلالة الملك المفدى القائد الأعلى، اللواء الركن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الحرس الملكي وجميع منتسبي الحرس الملكي على ما يقومون به من واجبات وطنية سامية بكفاءة عالية وحمل الأمانة بكل ولاء وإخلاص، وما يتمتعون به من روح معنوية رفيعة لأداء واجباتهم بكل بسالة وشجاعة.

وأشاد جلالة الملك المفدى القائد الأعلى، بمواصلة منتسبي الحرس الملكي البواسل أداء المهام النبيلة الموكلة لهم متكاتفين يداً واحدة مع إخوانهم الشجعان من أسلحة قوة دفاع البحرين ضمن قوات التحالف العربي في عملية "إعادة الأمل" بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، وما يقومون به من مهام سامية لتقديم الإغاثة الإنسانية للأشقاء في اليمن العزيز، وما يحققونه من نجاحات وانتصارات متواصلة تدعو للفخر والاعتزاز.