محمد أمان

ضرب حامل اللقب نادي باربار موعدا مع النجمة في المباراة النهائية لدوري الاتحاد البحريني لكرة اليد للكبار بعد فوزه في مباراة الدور نصف النهائي الثانية بنتيجة 28-27.

وبعد شوط أول متكافىء في كل شيء، منح عيسى خلف في الحراسة وأحمد المقابي في الهجوم الأفضلية ما بعد النصف الثاني من الشوط الثاني، فيما فشل الدير في استغلال نقص باربار العددي سواء في التسجيل أو في المحافظة على الشباك.

وجاءت البداية متكافئة المستوى والنتيجة التعادل بنتيجة 3-3 مع حلول الدقيقة السابعة، غير أن الثنائي جعفر عبد القادر وأحمد موسى منحا الأفضلية لباربار بتصويبات الخط الخلفي الموفقة بالرغم من خروج علي رجب للايقاف، فيما تأثر الدير الفردية الخط الخلفي.

وقاد مهدي مدن بدخوله في الشق الهجومي الدير إلى اقتناص المقدمة بنتيجة 9-8 مع الدقيقة 21، ووجد لاعبو الخط الخلفي في باربار صعوبات في التصويب نظرا لقوة دفاع الدير، وطلب مدرب باربار الوقت المستقطع بعد وصول الدير لفارق هدفين.

وبالمثل، دفع مدرب باربار بمحمد حبيب لتنشيط الهجوم وبالفعل قام بذلك وأعاد باربار للمقدمة مجددا بنتيجة 11-10، قبل أن يستغل الدير خروج محمد عمار لإيقاف وينهي الشوط الأول لصالحه بنتيجة 12-11.

وشهدت الدقيقة 10 من الشوط الثاني خروج مهدي مدن بالبطاقة الحمراء المباشرة، وتحولت النتيجة ل 16-15، ولولا براعة عيسى خلف في الحراسة بتصديه ل 3 رميات 7 أمتار متتالية لكانت النتيجة مختلفة بالنسبة للدير.

ودفع باربار ثمن العقوبات التصاعدية المتكررة، بينما قدم محمد ميرزا دقائق متميزة هجوميا بتصويبات الخط الخلفي المركزة، وتحولت النتيجة ل 21-20 لصالح باربار بفضل أحمد المقابي مع الدقيقة 21، ثم 23-20 مما عجل بطلب الوقت المستقطع بالنسبة لمدرب الدير.

وحافظ باربار بقيادة أحمد المقابي على المقدمة حتى انتهت المباراة فيما بعد بنتيجة 28-27 حيث سجل الدير 3 أهداف في آخر دقيقة ونصف، أدارها معمر الوطني ومحمد قمبر.