محمد أمان

توج نادي الشباب بكأس رئيس الاتحاد البحريني لكرة اليد للكبار بعد فوزه في المباراة النهائية على الاتحاد بنتيجة 28-27 بعد مباراة قوية ومثيرة امتدت لشوطين اضافيين، وبذلك يكون الشباب خامس الترتيب العام لبطولة الدوري والاتحاد سادسا.

وقدم الفريقان مباراة رائعة اتسمت بالإثارة والندية طوال ال 70 دقيقة تناوبا فيها على فرض الافضلية، وتأثر الاتحاد كثيرا بالعقوبات التصاعدية في الشوطين الإضافيين، وكان أحمد جلال هو الحاسم بالنسبة للشباب.

وحملت البداية أفضلية مطلقة لصالح الشباب الذي ترجم أفضليته الدفاعية بالتسجيل في الهجوم الخاطف وتقدم بنتيجة 4 أهداف نظيفة مع حلول الدقيقة السابعة.

وقاد محمود علي بتصويبات الخط الخلفي الناجحة الاتحاد لدخول أجواء المباراة بينما تكفل علي عبد الأمير في الحراسة الاتحادية بمنع الشباب عن التسجيل، وتحولت النتيجة ل 5-4.

وتحولت النتيجة لـ 10-8 مع حلول الدقيقة 22 لصالح الشباب حيث عاد الأخير للتسجيل بواسطة نادر سامي من مركز الدائرة، بينما واصل الاتحاد اعتماده على تصويبات الخط الخلفي عبر محمود علي وعواد رجب، وأنتهى الشوط الأول بالتعادل بنتيجة 12-12.

ووسط تألق الحراسة وتفوق الدفاع وتبادل العقوبات التصاعدية تحولت النتيجة ل 16-16 مع الدقيقة 15، ونتيجة لخروج محمد جواد للايقاف وتألق علي عبد الأمير في الحراسة الاتحادية تمكن الاتحاد من التقدم لأول مرة بنتيجة 17-16.

وتحولت النتيجة لـ 20-19 مع الدقيقة 23 لصالح الاتحاد بعد دقائق مثيرة بطلها عواد رجب وعبد الله ياسين، وبقت النتيجة من دون تغيير حتى أدرك الشباب التعادل بنتيجة 20-20 مع الدقيقة 27.

وأعاد عواد رجب الاتحاد للمقدمة بهدف من الخط الخلفي، ثم اضاع أحمد جلال هدف التعادل باهداره انفرادا صريحا مع الدقيقة 29، وبعد ذلك اضاع عواد رجب فرصة الحسم قبل أن يدرك أحمد جلال التعادل من علامة ال 7 أمتار، وتحول الحسم للأشواط الإضافية.