أشاد اللورد طارق أحمد من ويمبلدون، وزير الدولة والمبعوث الخاص لرئيسة وزراء بريطانيا لحرية الدين، د بما حققته البحرين من إنجازات في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص وحصولها على الفئة الأولى في تقرير الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2018، والتكريم الذي حصل عليه أسامة العبسي من وزارة الخارجية الأمريكية ضمن أكثر 10 شخصيات تأثيراً في العالم في مكافحة الاتجار بالأشخاص،

واستقبل اللورد طارق أحمد من ويمبلدون الاثنين، سفير مملكة البحرين لدى المملكة المتحدة الشيخ فواز بن محمد آل خليفة، والرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم سوق الـعمل رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص أسامة عبدالله العبسي.

وقدم اللورد، شكره لتعاون سفارة مملكة البحرين والسفير بشكل خاص للمساعدة في تنسيق مثل هذه الزيارات المهمة والتي تبرز جهود مملكة البحرين الرائدة في المنطقة في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص.

من جانبه، أشار الشيخ فواز بن محمد آل خليفة إلى أن البحرين قامت بتعزيز مفهوم حقوق الإنسان، عبر سلسلة من الإجراءات والتشريعات الرامية لتحقيق الحماية والتطوير اللازم لحقوق الإنسان.

كما قامت البحرين بإنشاء المؤسسات واللجان التي تراقب تطبيق تنفيذ هذه التشريعات وتسهر على حمايتها، وهذه كلها تعتبر إحدى المنجزات التي تحققت للمملكة في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مؤكداً تمنياته باستمرار التنسيق مستقبلاً بين البلدين للاستفادة وتبادل الخبرات في هذا المجال.

من جهته، استعرض العبسي أهم التطورات الحالية في البحرين مقدماً ملخصا حول أهم الإنجازات التي تحققت في مملكة البحرين عبر عدد من الإجراءات التي تم تنفيذها والقوانين التي تم سنها خلال الفترة الأخيرة ومنها التصريح المرن، وإنشاء أماكن حماية للأشخاص الأكثر عرضة للانتهاك، كما استعرض بعض المشاريع الرائدة في المنطقة والعالم مثل تدشين النسخة الرقمية "الإلكترونية" لنظام الإحالة الوطني لضحايا الاتجار بالأشخاص، وإطلاق المركز الإقليمي للتدريب وبناء القدرات على مكافحة الإتجار بالأشخاص إضافة لبعض المشاريع والبرامج المستقبلية التي من شأنها تعزيز مكافحة الاتجار بالأشخاص في البحرين.