سجلت المتسابقة البحرينية شيخة الشيبة إنجازاً شخصياً جديداً لها عندما تمكنت من اجتياز ماراثون سباق فرنسا بكل نجاح.

وتمكنت شيخة الشيبة من اجتياز السباق لمسافة 42 كيلومتراً "جري" في زمن 6 ساعات و20 دقيقة، والذي أقيم في العاصمة الفرنسية باريس وسط مشاركة واسعة من مختلف الجنسيات لتضرب أروع الأمثلة في حبها وإخلاصها لأهدافها وتتمكن من تحقيق إنجاز شخصي جديد لها وتؤكد بأن الإعاقة لن ولم تقف أمام طموحات أي إنسان.

وأكدت شيخة الشيبة أنها تحظى دائماً بدعم ومتابعة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، الذي تستلهم من سموه النجاحات والعزيمة والإصرار بتحقيق كل الصعوبات، مشيرة إلى أن كلمات سموه راسخة في ذهنها في كافة المشاركات، مقدمة لسموه كل الشكر والتقدير على دعمه المتواصل وحرص سموه على متابعة كافة مشاركاتها.

وأوضحت أن مشاركتها بنجاح في ماراثون فرنسا لم يأتِ من فراغ، إنما بدعم من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بالإضافة إلى أهلها ومحبيها، مؤكدةً أن الماراثون شهد مشاركة واسعة ومنافسة قوية على المراكز الأولى وكافة المشاركين حرصوا على إنهاء السباق بنجاح.

وقالت شيخة الشيبة إن نجاحها في ماراثون فرنسا سيعطيها الدافع الكبير لمواصلة النجاحات في المشاركات القادمة، مقدمة كل الشكر لكافة الداعمين لها.