موزة فريد

أكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة لشؤون الصناعة أسامه العريض، أن قانون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة قيد التطوير والمراجعة من قبل اللجان المختصة وهيئة التشريع والإفتاء.

ولفت في تصريحات للصحافيين - على هامش فعاليات مؤتمر حاضنات ومسرعات الأعمال الخليجي الثاني الأربعاء، إلى أن القانون يهدف لتنظيم تلك المؤسسات بحيث تتواكب مع التطور المشهود بالمنطقة والعالم.

واستعرض وكيل الوزارة، الاستراتيجيات العامة التي أولتها الحكومة لهذا القطاع الهام، حيث أثمرت هذه الرؤى والاستراتيجيات عن تشكيل مجلس "تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة" بقرار من الحكومة ووفق خطة عمل خمسية حتى العام 2023، وذات مؤشراتٍ محددةٍ لقياس الأداء بحيث تضمن تحقيق الأهداف وفق هذا الجدول الزمني.

كما تعد الخطة التي أطلقها مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وما تشمله من مبادراتٍ وبرامج انعكاساً لتوجهات الحكومة الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد الوطني؛ إذ تتضمن 5 محاورٍ رئيسيةٍ تتمثل في: تيسير التمويل، وتسهيل الوصول إلى الأسواق، وتبسيط بيئة الأعمال، وتطوير المهارات، وتعزيز الابتكار بهدف خلق قطاع محلي مستدام ذي طابعٍ تنافسي وديناميكي وابتكاري.

وانطلقت فعاليات المؤتمر، بتنظيم من جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، تحت رعاية وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني، حيث أناب، أسامة العريض لافتتاح المؤتمر بحضور رئيس مجلس الشورى علي الصالح.

وأكد وكيل الوزارة لشؤون الصناعة، أهمية المؤتمر خصوصاً أنه يجمع الخبرات من الأعمال الريادية بين البحرينيين ودول الخليج العربي، مؤكداً أن عدد الحاضنات في البحرين وصل إلى 21 حاضنة تستفيد منها نحو 650 شركة ناشئة.

فيما قال رئيس جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة النائب أحمد السلوم في كلمته بالمؤتمر، إن اللقاء فرصة للمزيد من النقاشات الحيوية والمثمرة التي تهدف ‏أولاً وأخيراً إلى خير اقتصادنا الخليجي من ‏خلال تنمية هذا القطاع الحيوي، عبر تبادل الأفكار الخاصة بتطوير المشروعات الصغيرة وتنميتها، و‏اجتياز صعوبات ‏التجربة العملية الأولى في عالم الأعمال.

‏وأضاف السلوم في كلمته "نتشرف هذا العام باستضافة "الوفد الفلسطيني الشقيق" في ‏بادرة نتمنى أن تستمر وتكون قيمة مضافة حقيقية لهذا المؤتمر ‏باستضافة وفد دولة عربية أو أجنبية صديقة في كل مرة، من أجل ‏المزيد من التفاعل حول عمل هذه الحاضنات وأساليب نجاحها ‏واستمرارها".‏

وأشار إلى إن الحاضنات تلعب دوراً هاماً للغاية في سبيل تأهيل صغار ‏التجار للسوق وتوفير بيئة مناسبة لانطلاقهم وخاصة في مراحل ‏التأسيس الأولى التي يحتاجون فيها إلى الدعم والمساعدة والنصح ‏والإرشاد، حيث تعد حاضنات الأعمال ركيزة أساسية لدعم ‏أصحاب المشاريع الناشئة والمتوسطة وتحويل الأفكار المبتكرة ‏إلى مشاريع تجارية ناجحة ومن هنا كان حرص الجمعية الدائم ‏على دعم هذه الكيانات وتبنيها.‏

وفي كلمتها نيابة عن ضيف شرف المؤتمر "دولة فلسطين" قالت أماني أبو طير - المصنفة ضمن قائمة فوربس 2019 لأفضل 100 امرأة في العالم تحت ‏سن 30 عاماً، أن لريادة الأعمال أهمية في مستقبل الاقتصاديات الوطنية في الدول العربية بشكل عام وفي دول الخليج خاصة.

ويشارك في المؤتمر من دول مجلس التعاون الخليجي كلا من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من دولة الإمارت العربية ‏المتحدة الشقيقة، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية من خلال برنامج "بادر" لحاضنات ‏التقنية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وحاضنة ريادة من سلطنة عمان ‏الشقيقة، شركة كيوبيكال سيرفيسز ‏cubical services‏ بدولة الكويت الشقيقة، إلى جانب مشاركة عدد كبير من الحاضنات ورواد الأعمال البحرينيين.

‏كما يشارك وفد فلسطيني مميز يضم نخبة من رواد الأعمال الفلسطينيين على ‏رأسهم المخترعة الفلسطينية "أماني أبو طير" المصنفة في عام 2019 ضمن أفضل 100 ‏امرأة على مستوى العالم تحت سن 30 عاما ولها نشاط مميز في قطاع التقنية والتطبيقات ‏الإلكترونية والتعليم.

كما يضم الوفد من رواد الأعمال عمر سليمان كرام "مجال دمج العلوم ‏والتكنولوجيا وتعليم البرمجة"، ياسمين نعمان أحمد عطون "تنظيم المؤتمرات والسوشيال ميديا".‏

وأعلن صندوق العمل "تمكين" رعايته للنسخة الثانية ‏من المؤتمرالذي شارك فيه 5 دول خليجية هي البحرين ‏والسعودية والإمارات وعمان والكويت إلى جانب استضافة دولة فلسطين الشقيقة كضيف شرف للمؤتمر، فيما تم تكريم الوفود المشاركة في المؤتمر

واشتمل اليوم الأول على 3 جلسات هي: كيفية دعم الحاضنات الخليجية وآليات التعاون المشترك أدارتها الأستاذة إيما المنصوري من البحرين، دور التقنيات الحديثة في تطوير مشاريع الحاضنات أدارها أحمد علي من البحرين، الحاضنات المتخصصة .. كيف ولدت الفكرة - ما الأهمية - ولماذا التخصص ؟؟ أدارتها شيخة الفاضل مدير إدارة تنمية المؤسسات الصغيرة بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة.