تراجعت الليرة التركية بنسبة وصلت إلى اثنين في المئة، الخميس، متخلية عن مكاسب حققتها في اليوم السابق، مع تجدد المخاوف بشأن احتياطيات البنك المركزي، مما أثار تساؤلات حول قدرة البلاد على تحمل موجة بيع أخرى في السوق.

وهبطت العملة التركية إلى 5.8504 مقابل الدولار، وهو أدنى مستوى لها منذ أكتوبر.

وبحلول الساعة 09:49 بتوقيت غرينتش، سجلت الليرة 5.8240 أمام الدولار، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".

وفقدت الليرة نحو 30 بالمئة من قيمتها في عام 2018 عندما دفعت أزمة العملة الاقتصاد التركي إلى الركود.

كذلك تراجعت قيمة العملة التركية بنسبة عشرة بالمئة أخرى هذا العام بسبب مخاوف من التحول المتزايد للأتراك نحو العملات الأجنبية واستعداد الحكومة لتطبيق إصلاحات شاملة وتدهور العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز"، الأربعاء، أن المركزي التركي عزز احتياطياته من النقد الأجنبي بمليارات الدولارات عبر الاقتراض القصير الأجل، مما أثار مخاوف المستثمرين من أن البلاد تبالغ في قدرتها على حماية نفسها في حال وقوع أزمة جديدة لليرة.