قاد تألق السباح عبدالله عُمر لفوزه بالميدالية الفضية الخليجية في منافسات بطولة المياه المفتوحة التي أقيمت الخميس، في منطقة الخيران بدولة الكويت الشقيقة، في الوقت الذي حققه في سباح منتخبنا الوطني الآخر أحمد عبدالنبي الميدالية البرونزية في فئته.

واستطاع السباح عبدالله عُمر تقديم أداء مميز خلال منافسات الناشئين للفئة العُمرية من 15 وحتى 17 عاماً، ليخطف على إثر ذلك الوصافة الخليجية بكل جدارة واستحقاق، حيث تمكن من التفوق على غالبية منافسيه مقدماً عرضاً قوياً خلال السباق الذي بلغت مسافته 5 كيلومترات.

في المقابل، وجد السباح أحمد عبدالنبي طريقه هو الآخر نحو منصة التتويج في البطولة الخليجية، محققاً المركز الثالث في سباق الفئة العُمرية من 13 إلى 14 عاماً والذي بلغت مسافته 3 كيلومرات، بعدما قدم مستوى فني مميز وأداء يعكس الإمكانات التي يتمتع بها.

وأشاد رئيس وفد منتخبنا الوطني في الكويت وعضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني للسباحة عمار مصطفى السيد، بالنتائج الإيجابية التي حققها السباحون في البطولة الخليجية.

وتابع: "نهنئ السباحين عبدالله عُمر وأحمد عبدالنبي على الأداء المتميز والميداليات التي حققوها على الصعيد الخليجي"، مؤكداً على أن جميع سباحي منتخبنا الوطني قدموا مستويات كبيرة في البطولة، وأن التوفيق لم يحالف الآخرين في بلوغ منصات التتويج، بالرغم من بذلهم مجهودات مميزة.

وقدم السيد شكره للاتحاد الكويتي للسباحة على حسن الاستقبال والضيافة، مشيداً بالبطولة من الناحية التنظيمية ومتمنياً للأشقاء في دولة الكويت كل التوفيق والتقدم.