أكدت مدير عام الإدارة العامة للشرطة النسائية العميد منى عبدالرحيم، أن لوزارة الداخلية دور كبير في اللجنة الوطنية للطفولة يتمثل في حماية الأطفال من سوء المعاملة والإهمال، وتقديم الرعاية والدعم للأطفال الجانحين والمعرضين للانحراف من خلال تقديم الخدمات والنصح والإرشاد لهم عبر مركز رعاية الأحداث.

ونوهت إلى مشاركة الإدارة وبالتعاون مع الإدارات العامة بوزارة الداخلية في الإستراتيجية الوطنية للطفولة لتقديم برامج توعوية وتثقيفية ووقائية لطلبة رياض الأطفال والمدارس للوقاية والحد من آفة المخدرات، والعبور السليم للشوارع والتعريف بمخاطر حوادث المركبات والإسعافات الأولية ومخاطر الحريق وطرق مكافحتها.

جاء ذلك في برنامج "الأمن " الإذاعي الذي تعده وتقدمه الإدارة العامة للإعلام والثقافة الأمنية بالتعاون مع إذاعة البحرين ، فيما دعت استشاري طب الأطفال رئيس وحدة التطور والنمو في مجمع السلمانية الطبي د.رحاب المرزوق، أولياء الأمور إلى اتخاذ الأساليب الصحيحة في تنشئة وتربية الأطفال، وتثقيف أنفسهم في كيفية التعامل مع الطفل بمختلف المراحل .

من جهته ، أوضح وكيل النائب العام بنيابة الأسرة والطفل ناصر الشيب، أن النيابة العامة مهتمة بحماية الطفل التزاماً منها باتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل والتي نصت على أنه يجب على الدول جميعها الاعتراف بحق الطفل.

وأضاف أن البحرين تزخر بالعديد من القوانين التي تحمي الطفل وتضمن له حقوقه وأن قانون الحماية من العنف الأسري يعد تتويجاً لجهود مملكة البحرين في رعاية الطفل.

فيما أشارت رئيس مركز حماية الطفل لولوة العجاجي، إلى أن المركز معني بالأطفال المتعرضين للعنف وسوء المعاملة، حيث يوجد باحثون اجتماعيون وأخصائيون نفسيون وشرطيات منتدبات من وزارة الداخلية للتعامل مع الأطفال من جميع النواحي الاجتماعية والنفسية والقانونية.