رفع رئيس مجلس إدارة نادي المحرق الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة، شكره وتقديره وعظيم امتنانه، إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، على مكرمة جلالته التي خص بها أهالي المحرق الكرام بإنشاء صالة مناسبات متعددة الأغراض خدمة لهم.

وأكد أن هذه المكرمة السامية سيحفظها أبناء المحرق لجلالته كعهده بهم، وهي تأتي استمراراً لمكرمات جلالته للمحرق وأهلها الذي يفخرون بالرعاية الكريمة والاهتمام من لدن جلالته.

وأكد رئيس نادي المحرق، أن جلالته أسعد في مواطنيه في المحرق عندما أمر جلالته ببناء صالة متعددة الأغراض في المحرق تخدم أهالي المحرق وهذه إضافة لمكرمات جلالته المتجددة والمتواصلة.

وقال "نقف إجلالاً وإكباراً وتقديراً لهذه الجهود المباركة والإنجازات التي ستكون تواصلاً لما تحقق لأهالي المحرق الذين يدينون لجلالته بصادق ولائهم ووفائهم".

وأشار رئيس نادي المحرق، إلى أنه تنفيذاً للتوجيه الملكي السامي، وفي نطاق رؤية عاهل البلاد المفدى الهادفة إلى تطوير مدينة المحرق على الصعد كافة، بما فيها البعد الاجتماعي، خصص جلالته أرضاً مساحتها 11,636متراً مربعاً لتشييد صالة متعددة الأغراض لإقامة الفعاليات الاجتماعية فيها.

وتم توقيع اتفاقية ثنائية مع شركة "ذا مولز للتطوير العقاري"، من أجل إنشاء الصالة ومرفقها بالإضافة الى مواقف للسيارات ومحلات تجارية تخدم الصالة، وذلك وفقاً للرسومات الهندسية التي حظيت بمباركة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى.

وجدد رئيس نادي المحرق التأكيد، على أن هذا الصرح الحضاري يضع بين يدي أبناء المحرق الكرام موقعا يتيح أمامهم فرصا واسعة من أجل تعزيز اللحمة الوطنية، وتوثيق أواصر المحبة بينهم، في المحرق العريقة التي أطلق عليها جلالة الملك المفدى.

وقدم الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة، خالص الشكر وعظيم التقدير والامتنان، إلى الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الديوان الملكي على الدعم والمساندة والمؤازرة الذي قدمه من أجل تنفيذ المشروع وتسهيل كافة الأمور المتعلقة بذلك.

ورفع العضو المنتدب لشركة "ذا مولز للتطوير العقاري" د.محمد جمعان، شكره لجلالة الملك المفدى على المكرمة التي تخص بها أهالي المحرق.

وأشاد بحرص جلالته الشديد على أن تواكب مدينة المحرق النهضة التنموية التي تشهدها ربوع المملكة الأخرى، منوهاً بأن الشركة "ذا مولز للتطوير العقاري" بدأت العمل في هذا المشروع الرائد، حيث تم تعيين "مكتب ضياء توفيقي للأستشارات الهندسية" كشركة استشارية لتصميم والإشراف على المشروع.

وتم الانتهاء من الرسومات الهندسية منذ عدة أشهر، كما تم اختيار شركة PICO البحرين للتصميم الداخلي للصالة.

وسيبدأ العمل في إنشاء هذه الصالة المتعددة الأغراض لخدمة أهالي المحرق الكرام اعتباراً من مايو 2019، مشدداً على أنه وفقاً لخطة العمل، والتزاما بالجدول الزمني المرسوم للمشروع، على أن يتم تسليم المشروع في أواخر شهر أبريل من العام القادم.

ونوه جمعان إلى أن الشركة حريصة بأن تتوفر في هذا المشروع، مواصفات الهندسة المعمارية الإسلامية المتطورة، بما ينسجم والإرث الحضاري المعماري الذي حافظت على عراقته مباني مدينة المحرق، مشيرا إلى أنه في الوقت ذاته يأتي هذا المشروع مواكباً للمشاريع الحيوية الأخرى التي تواكب النهضة العمرانية التي تشهدها البلاد.

وأشاد جمعان بالمتابعة الحثيثة التي حرص عليها رئيس مجلس إدارة نادي المحرق الشيخ أحمد بن علي بن عبد الله آل خليفة، المكلف من العاهل المفدى بمسؤولية الإشراف المباشر على إنشاء الصالة، لتسهيل كافة أمور المشروع التي تضمن الانتهاء من أعماله في الفترة الزمنية المحددة، وعلى الوجه الأكمل.

يذكر أن صالة أهالي المحرق ستقام على أرض مساحتها 11,636، وتضم 3 صالات متتابعة يتسنى عند الحاجة فتح أبوابها على بعضها البعض، كي تتحول إلى صالة واحدة تصل مساحتها إلى 1260 مترا مربعا.

واستكمالا للمرافق الضرورية الأخرى، سيكون مرفقا بهذه الصالة المركزية، قاعة أخرى لتناول وجبات الطعام، بالإضافة إلى المرافق الأخرى التي يتطلبها استكمال مقومات المشروع، من بينها مجمع تبلغ مساحته الإجمالية 3000 متر مربع، يتسع لتوفير 170 موقف للسيارات، إلى جانب المحلات التجارية المخصصة للخدمات.