محمد عباس

تنطلق الخميس الأدوار الإقصائية لبطولة مجلس التعاون للأندية أبطال الدوري الـ39 لكرة السلة التي يستضيفها نادي المنامة البحريني خلال الفترة من 20 إلى 27 أبريل الجاري.

وتقام 4 مباريات في دور الثمانية للبطولة بنظام إخراج المغلوب حيث سيصل الفائز إلى الدور نصف النهائي في حين سيخرج الخاسر من المنافسة.

وتم ترتيب مباريات دور الثمانية حسب ترتيب الفرق في الدور الأول للبطولة الذي انتهى الثلاثاء.

وسيلعب في المباراة الأولى بدور الثمانية الخميس فريقا الشارقة الإماراتي متصدر المجموعة الأولى مع فريق السيب العماني رابع المجموعة الثانية عند الساعة 2:00 ظهراً، تليها مباراة شباب أهلي دبي الإماراتي متصدر المجموعة الثانية مع العربي القطري رابع المجموعة الأولى عند الساعة 4:00 مساء.

وسيلعب الأهلي البحريني ثالث المجموعة الأولى مباراته في دور الثمانية ضد فريق الشمال القطري ثاني المجموعة الثانية عند الساعة 6:00 مساء، تليها مباراة ختام دور الثمانية بين المنامة البحريني ثالث المجموعة الثانية وأحد السعودي ثاني المجموعة الأولى وذلك عند الساعة 8:00 مساء، وتقام جميع المباريات على صالة مدينة خليفة الرياضية.

وسيلعب في الدور نصف النهائي الجمعة الفائز من مباراة المنامة البحريني وأحد السعودي مع الفائز من مباراة العربي القطري وشباب أهلي دبي الإماراتي.

وفي نصف النهائي الآخر سيلعب الفائز من مباراة الأهلي البحريني والشمال القطري مع الفائز من مباراة الشارقة الإماراتي والسيب العماني.

ويعتبر يوم الخميس هو يوم الانطلاق الحقيقي للبطولة وللفرق البحرينية خصوصا حيث سيخوض الأهلي البحريني مباراة صعبة ومعقدة ضد الشمال القطري الذي أثبت قوته وكفاء محترفيه.

فريق الأهلي البحريني تحصل على فترة راحة كافية قبل هذه المباراة بعد أن لعب في الجولات الثلاث الأولى بشكل متواصل ما أصاب الفريق بالكثير من الإرهاق.

فترة الراحة الكافية ستتيح له الاستعداد الجيد للقاء بقيادة مدربه الشاب حسين قاهري الذي سيعول على تألق محترفيه الأميركيين وين تشيزم ومرسيل جونز إلى جانب نقاط علي عقيل وهشام سرحان والدور الذي يلعبه حسن العربي وسيد هاشم حبيب وحسين سلمان وحسن القراشي وأحمد المطوع وبقية اللاعبين.

أما فريق المنامة البحريني فإنه سيخوض لقاء لا يخلو من المخاطر أمام أحد السعودي الذي نجح في مفاجئة الجميع بحصوله على المركز الثاني في المجموعة الأولى.

فريق المنامة بقيادة مدربه المخضرم سلمان رمضان سيمكنه التعويل على عودة محترفه البولندي ماسيج لامبي بعد إراحته في آخر جولة من المجموعة من أجل الاستشفاء الجيد لمباراة الحسم.

هذه العودة ستعطي دفعة معنوية وفنية كبيرة للفريق إلى جانب استعادة اللاعبين المحليين لأفضل مستوياتهم الفنية وبروز اللاعبين الشباب وخصوصا مصطفى حسين.

المنامة يعول أيضاً على المحترف الأمريكي تريكو وايت المطلوب منه تقديم الأفضل في الأدوار النهائية إلى جانب تألق العملاق محمد أمير وتواجد أصحاب الخبرة محمد حسين "كمبس" ومحمد قربان والبقية.