قامت شركة طيران الخليج - الناقلة الوطنية للبحرين - في وقت سابق من هذا الشهر بزيارة إلى جمهورية الهند من أجل توطيد العلاقة الطويلة الأمد بين البحرين والهند وكشف النقاب عن سلسلة من المبادرات التجارية للطرفين.

وأقيم حفل عشاء في نيو دلهي وحضره عدد من الضيوف، من بينهم سفير مملكة البحرين في الهند عبد الرحمن القعود، وأعضاء البعثة الدبلوماسية البحرينية في الهند وبعض من المسؤولين الحكوميين ووكلاء السفر وممثلي وسائل الإعلام وفريق طيران الخليج التجاري من محطتي البحرين والهند.

وقال رئيس القطاع التجاري بطيران الخليج فنسنت كوست: "العلاقات التاريخية التي تربط طيران الخليج والهند تعود لعقود مضت منذ أن أطلقت الناقلة أولى رحلاتها إلى مومباي في العام 1960".

وأضافت "تظل الهند سوقاً استراتيجياً رئيساً للناقلة الوطنية..تعد البحرين وجهة سياحية مع مرافق ممتازة وأماكن للترفيه".

وتابع كوست "نحن هنا لعرض خطتنا الخمسية واستراتيجيتنا الجديدة وأيضاً لتعميق علاقات الناقلة الوطنية لمملكة البحرين مع شركائها".

وتقوم طيران الخليج حالياً بتشغيل 75 رحلة أسبوعية إلى 8 وجهات في الهند وهي: مومباي ودلهي وتشيناي وتريفاندروم وكوشين وحيدر أباد وكاليكوت وبنغالور.